المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

واشنطن تريد أن ترى تقدماً أكبر في السودان قبل استئناف مساعداتها المالية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
عاجل
عاجل   -   حقوق النشر  يورونيوز

أبلغ وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قائد الجيش ورئيس الوزراء السودانيين في محادثات معهما الإثنين أن البلاد بحاجة إلى إحراز مزيد من "التقدم" قبل أن تستأنف واشنطن صرف 700 مليون دولار من المساعدات المعلقة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس إن "رسالة" الوزير مفادها أنه "يجب أن نستمر في رؤية التقدم"، معتبرا أن عودة رئيس الوزراء إلى السلطة بعد أن اعتقله الجيش نهاية تشرين الأول/أكتوبر "خطوة أولى مهمة" ولكنها "ليست أكثر من ذلك".

وردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة مستعدة لاستئناف المساعدات المالية التي تم تعليقها اثر الانقلاب العسكري، أجاب أن ذلك يعتمد على "ما سيحدث في الساعات والأيام والأسابيع القليلة المقبلة".

بلينكن الذي قال الأحد إنه "متشجع" بعد إبرام اتفاق في السودان، تحدث بشكل منفصل مع الفريق أول عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

وسعت الولايات المتحدة إلى دعم الانتقال الديمقراطي من خلال حزمة مساعدات بقيمة 700 مليون دولار، علقتها بعدما أطاح البرهان بحمدوك وشكل مجلس سيادة جديد.