المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تؤكد نجاح أحدث تجربة لصاروخ زيركون الأسرع من الصوت

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
روسيا تطلق صاروخها الفرط صوتي "صيرقون" في تجربة للمرة الثانية
روسيا تطلق صاروخها الفرط صوتي "صيرقون" في تجربة للمرة الثانية   -   حقوق النشر  Russian Defence Ministry / AFP

نشرت وزارة الدفاع الروسية مقطع فيديو يُظهر عملية إطلاق صاروخ زيركون الأسرع من الصوت، من البارجة الروسية "أدميرال غورشكوف" في البحر الأبيض، وهو بحر داخلي شمال الجزء الأوروبي من روسيا.

وتأتي العملية كجزء من "استكمال الاختبارات"، بينما تتسابق القوى العالمية لتطوير التكنولوجيا المتقدمة. وقامت كل من روسيا والولايات المتحدة وفرنسا والصين بتجربة ما يسمى بمركبات الانزلاق التي تفوق سرعة الصوت، والتي تم تعريفها على أنها تصل إلى سرعات لا تقل عن 5 ماخ على الأقل.

خضع الصاروخ لعدد من الاختبارات الأخيرة، حيث تخطط روسيا لتجهيز كل من السفن الحربية والغواصات بصواريخ زيركون. وكشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تطوير السلاح الجديد في خطاب حالة الأمة في فبراير-شباط 2019، قائلا إنه يمكن أن يضرب أهدافا في البحر، وعلى الأرض بمدى ألف كيلومتر وسرعة 9 ماخ.

وجاء أحدث اختبار لروسيا من طراز زيركون بعد تقارير غربية، تفيد بأن رحلة اختبار طائرة شراعية صينية تفوق سرعتها سرعة الصوت في يوليو-تموز، بلغت ذروتها بإطلاق صاروخ في منتصف الرحلة يزيد عن خمسة أضعاف سرعة الصوت، فوق بحر الصين الجنوبي وحتى الاختبار، لم تظهر أي من القوى العظمى إتقانا مماثلا لإطلاق صاروخ في منتصف الرحلة. ونفت الصين التقرير قائلة إنه اختبار روتيني لمركبة فضائية قابلة لإعادة الاستخدام.

تفاخرت روسيا بتطوير العديد من الأسلحة التي تتحايل على أنظمة الدفاع الحالية، بما في ذلك صواريخ "سارمات" العابرة للقارات وصواريخ "بوريفيستنيك كروز".

وربط خبراء غربيون انفجارا مميتا وقع في موقع اختبار بشمال روسيا في عام 2019، والذي تسبب في ارتفاع حاد في مستويات الإشعاع المحلي بصاروخ "بوريفيستنيك كروز"، الذي يعمل بالطاقة النووية.