عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تختبر إطلاق صاروخ زيركون الأسرع من الصوت من غواصة لأول مرة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
صاروخ جديد تفوق سرعته سرعة الصوت تطلقه غواصة تابعة للبحرية الروسية من بحر بارنتس.
صاروخ جديد تفوق سرعته سرعة الصوت تطلقه غواصة تابعة للبحرية الروسية من بحر بارنتس.   -   حقوق النشر  AP/Russian Defense Ministry Press Service
حجم النص Aa Aa

أعلن الجيش الروسي أنه اختبر بنجاح تجربة إطلاق صاروخ "زيركون" الذي تفوق سرعته سرعة الصوت من غواصة نووية للمرة الأولى. ونشرت وزارة الدفاع الروسية مقطع فيديو بصاروخ "زيركون" يتم إطلاقه من غواصة سيفيرودفينسك. وفقًا للمسؤولين، فقد أصاب هدفا وهميا معينا في بحر بارنتس.

وأظهرت بعض اللقطات المصورة والتي وصفت بالمنخفضة الجودة والتي وزعتها الوزارة أن الصاروخ أُطلق أثناء الليل من الغواصة وأضاء وهجه السماء وسطح الماء.

ويمثل هذا الاختبار أول إطلاق "زيركون" من غواصة حيث سبق وأن تم اختبار إطلاقه عدة مرات من فرقاطة بحرية، وقد كان آخرها في شهر يوليو-تموز، وخلال تلك الفترة، بدا أن أجزاء من اللقطات المصورة التي تظهر نظام إس-500 لصواريخ سطح-جو الجديد تم تشويشها عمدا لمنع فحص تفاصيل النظام.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن زيركون سيكون قادرا على الطيران بسرعة تفوق سرعة الصوت تسعة أضعاف ويصل مداها إلى نحو ألف كيلومتر أي حوالي 620 ميلا. وأكد بوتين أن انتشار هذا الصاروخ سوف يعزز بشكل كبير القدرة العسكرية الروسية.

وقال المسؤولون إن اختبارات "زيركون" ستنتهي في وقت لاحق من هذا العام وستقوم البحرية الروسية بتكليفها في عام 2022.

يهدف "زيركون" إلى تسليح الطرادات والفرقاطات والغواصات الروسية وهي واحدة من عدة صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت قيد التطوير في روسيا.

للتذكير، فقد جعل الكرملين تحديث ترسانات البلاد أولوية قصوى وسط التوترات مع الغرب، والتي أعقبت ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية في العام 2014.

وشكك بعض الخبراء الغربيين في مدى تقدم الجيل الجديد من الأسلحة الروسية لكنهم اعترفوا أن دمج السرعة والقدرة على المناورة والارتفاع الذي يمكن أن تصل له الصواريخ الأسرع من الصوت يجعل من الصعب تعقبها واعتراضها.

المصادر الإضافية • أ ب