المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وكالة الأنباء الفرنسية تحتج على استخدام المرشح للرئاسيات زمور صورها وتهدد بملاحقته

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
المرشح اليميني المتطرف للانتخحابات الرئاسية الفرنسية إريك زيمور.
المرشح اليميني المتطرف للانتخحابات الرئاسية الفرنسية إريك زيمور.   -   حقوق النشر  أ ف ب

احتجت وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس" الأربعاء مثل العديد من وسائل الإعلام والشخصيات الفرنسية، على استخدام صورها من قبل اليميني المتطرف المثير للجدل إريك زيمور في مقطع إعلانه عن الترشح للانتخابات الرئاسة في فرنسا، ملوِّحًة بملاحقات قضائية.

وقالت وكالة فرانس برس في بيان إن "وكالة الأنباء الفرنسية طلبت من فريق حملة اريك زمور وقف استخدام صورها التي وردت دون اذن في الفيديو الذي اعلن فيه ترشحه لانتخابات الرئاسة".

واعلن مدير الأخبار العالمية في الوكالة فيل شيتويند "فوجئنا أن نرى الثلاثاء في الفيديو الذي نشره على موقع يوتيوب فريق حملة إريك زمور والذي أعلن فيه ترشحه للانتخابات الرئاسية انه تم إعادة نشر صور لفرانس برس وتضمينها في المقطع دون إذن منا أو ترخيص".

تظهر صور وردت في خمسة مقاطع فيديو على الأقل لوكالة فرانس برس في اعلانه.

وأضاف "أي استخدام من هذا القبيل يشكل انتهاكًا لحقوق وكالة فرانس برس ونطلب منكم الوقف الفوري لأي استخدام لهذه الصور عند استلام هذه الرسالة".

وخلصت الرسالة إلى "أننا نحتفظ بحقوقنا وإمكانية مباشرة ملاحقات للحصول على تعويضات عن الضرر الذي لحق بنا".

بعد بث فيديو الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي الثلاثاء على قناته على موقع يوتيوب (أكثر من مليوني مشاهدة في 24 ساعة) اعترض العديد من وسائل الإعلام والشخصيات في فرنسا على استخدام صورهم.

viber

ومن بين المعترضين أيضا، المخرج السينمائي لوك بيسون والكاتب جاك أتالي وقناة فرانس 24 وفرانس تليفيزيون والمعهد الوطني السمعي البصري وراديو فرانس.

المصادر الإضافية • أ ف ب