المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تزايد طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي مع فرار مزيد من الأفغان من بلادهم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
يصل الأفغان إلى مطار سالونيك بشمال اليونان، الاثنين 22 نوفمبر 2021
يصل الأفغان إلى مطار سالونيك بشمال اليونان، الاثنين 22 نوفمبر 2021   -   حقوق النشر  AP Photo

سجلت طلبات اللجوء في أوروبا خلال أيلول/سبتمبر الماضي أعلى مستوياتها منذ خمسة أعوام، مع سعي الكثير من الأفغان للعثور على موطىء قدم لهم خارج البلاد بعد استيلاء طالبان على السلطة في كابول.

وكشف مكتب دعم اللجوء الأوروبي الذي يحصي عدد الطلبات في الدول ال27 الأعضاء في الاتحاد الاوروبي بالإضافة الى النرويج وسويسرا، عن تقديم 71,200 طلب لجوء في دول التكتل.

ويعد هذا الرقم الأعلى على المستوى الشهري منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2016، مع ارتفاع عدد الأفغان بين الوافدين بنسبة 72 بالمئة في شهر واحد فقط.

وفي آب/أغسطس استولت حركة طالبان المتشددة على العاصمة الأفغانية بعد حرب استمرت 20 عاما ضد النظام السابق المدعوم من واشنطن.

ورغم الهدوء على جبهات القتال هناك إلا أن البلاد تواجه أسوأ موجة جفاف منذ عقدين، ما يعرّض الملايين من الأفغان لإحدى أسوأ الكوارث الإنسانية في العالم.

وارتفع عدد الأفغان الذين وصلوا إلى أوروبا من 10 آلاف في آب/أغسطس إلى 17,300 في أيلول/سبتمبر.

أما البلدان الرئيسية الأخرى التي يفد منها اللاجئون فهي سوريا وتركيا والعراق، وكثيرون منهم يصلون عبر حدود بيلاروس.

وتتهم بروكسل نظام بيلاروس بتوجيه اللاجئين المحتملين إلى بولندا وليتوانيا، لكن مينسك تنفي ذلك.

وقامت بولندا بوضع أسلاك شائكة ونشر جنود على حدودها فيما فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مسؤولين وشركات طيران ووكالات سفر بيلاروسية.

ولا يتم عادة قبول جميع الطلبات المقدمة من قبل السلطات. ففي أيلول/سبتمبر ارتفع عدد الوافدين الذين حصلوا على وضع لاجئ إلى 41 بالمئة، وهو أعلى رقم منذ نيسان/أبريل العام الماضي.

viber

ومن المرجح حصول اللاجئين الأفغان على اللجوء بنسبة 86 بالمئة والسوريين بـ 86 بالمئة والبيلاروسيين بـ 85 بالمئة والإريتريين بـ 81 بالمئة.