المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل 30 شخصا على الأقل على أيدي مسلحين وسط مالي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مسلحون من حركة الخلاص الأزوادية في مالي
مسلحون من حركة الخلاص الأزوادية في مالي   -   حقوق النشر  SOULEYMANE AG ANARA/AFP

قالت السلطات المحلية إن مسلحين قتلوا 31 شخصا على الأقل في وسط مالي يوم الجمعة عندما فتحوا النار على حافلة تنقل ركابا إلى سوق محلية، في أحدث هجوم دموي بمنطقة تشهد تمردا عنيفا.

وهاجم المسلحون الحافلة لدى مرورها على طريق من قرية سونجو إلى سوق في باندياجرا، التي تبعد عنها عشرة كيلومترات، حسبما قال مولاي جيندو رئيس بلدية بلدة بانكاس القريبة.

وقال جيندو "أطلق مسلحون ... النار على الحافلة، مزقوا الإطارات وفتحوا النار على الناس".

وأضاف جيندو، ومسؤول محلي آخر تحدث شريطة عدم الكشف عن اسمه، أنه تأكد مقتل 31 على الأقل، وهناك كثيرون آخرون بين قتيل ومفقود.

وتقع القرى في قلب إقليم موبتي، الذي يشهد أعمال عنف من جانب متمردين على صلة بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية.

وأظهرت مذكرة أمنية داخلية، قدمها مصدر، أن فرق الاستجابة الأولية بموقع الهجوم عثرت على 25 جثة محترقة في الحافلة.

viber

وتزايدت هجمات المتشددين الإسلاميين في أرجاء منطقة الساحل الأفريقي، فيما أسفر عن مقتل الآلاف وتشريد الملايين في كل من مالي وبوركينا فاسو والنيجر.

المصادر الإضافية • رويترز