المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استنكار في الجزائر بعد غياب التغطية الإعلامية لمحاضرات الباحث بلقاسم حبة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hafsa Alami Rahmouni
متظاهر جزائري يلوح بالعلم الوطني الجزائري أثناء قيامه بمظاهرة ضد الحكومة في الجزائر العاصمة، الجزائر، الجمعة 29 نوفمبر 2019.
متظاهر جزائري يلوح بالعلم الوطني الجزائري أثناء قيامه بمظاهرة ضد الحكومة في الجزائر العاصمة، الجزائر، الجمعة 29 نوفمبر 2019.   -   حقوق النشر  Toufik Doudou/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved.

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر في الأيام الماضية بوسم #بلقاسم_حبة، نسبة للباحث الذي قدِم من الولايات المتحدة لزيارة بلاده وتقديم محاضرات في جامعات ولايات الجنوب.

وقد دفع تهميش هذا الباحث الجزائري من قبل وسائل الإعلام المحلية وعدم تغطيتهم للمحاضرات التي أشرف عليها استنكار وتعاطف المغردين والمدونين على منصات التواصل.

استنكار وتعاطف

نشر أيوب لوبازيد صورة للعالم حبة في أحد محاضرته، وعلق عليها: "للأسف 3 أيام والعالم الجزائري بلقاسم حبة ينشط محاضرات في الجامعات الجزائرية تطرق فيها لمعلومات مفيدة ولا قناة وطنية ولا خاصة تجرأت أن أعلنت عن هذه المحاضرات أو نقلها بالرغم من وجود قناة المعرفة". أين هو الخلل؟".

وتفاعل كمال رشيد مع هذا الأمر قائلا: "محاضرة فخر الجزائر بلقاسم حبة تمر في صمت بينما تهريج البعض يمر في صخب وبهرجة إعلام العار.. أي بؤس هذا؟؟!".

فيما تفاعل علي السديم عبر منشور جاء فيه: "البروفيسور بلقاسم حبة قام هذه الأيام بزيارة للجزائر وألقى عدة محاضرات بجامعات بسكرة والوادي وورڨلة لقت إقبالا واسعا من طرف الطلبة والباحثين لكونه أحد العباقرة المخترعين الذين ساهموا في تصغير الهواتف الذكية. السؤال الكبير: لماذا لم تستضفه وسائل الإعلام ليعيد الأمل لطلبة العلم؟".

فيما غرد الإعلامي الجزائري عبد الحميد عرفة عبر حسابه على تويتر: "بعض الإخوة يستنكر غياب الإعلام عن محاضرات العالم بلقاسم حبة حفظه الله.. شخصيا: هذا أفضل، يكفي تغريداتكم".

كما تداول عدد من رواد منصات التواصل صورا للبروفيسور بلقاسم حبة بعد أن جمع أصدقاءه في الدراسة بمدرستهم الابتدائية بالمغير وسط القسم عندما كانوا تلاميذا في السنة الاولى ابتدائي سنة 1963.

من هو بلقاسم حبة؟

ولد العالم الباحث الجزائري بلقاسم حبة سنة 1957 بالمغير في ولاية وادي سوف الجزائرية، وتلقى تعليمه الثانوي في تقرت ثم حصل على شهادته الجامعية في الفيزياء من جامعة هواري بومدين في الجزائر العاصمة.

انضم حبة إلى عدد من الشركات المتخصصة في الإلكترونيات والتكنولوجيا الرقمية، وعلى رأسها شركة آي بي إم في عام 1988.

قدم الباحث الجزائري اختراعاته في شركة "تيسيرا تكنولوجيز" التي يعمل فيها، ومقرها السيليكون فالي بولاية كاليفورينا الأمريكية. كما قدم اختراعات أخرى في دول رائدة في مجال الصناعات الإلكترونية، مثل اليابان والصين.

وقد وصلت براءات اختراع بلقاسم حبه إلى غاية هذا العام إلى 1296 اختراعا، كلها في مجال الإلكترونيات والتكنولوجيا الدقيقة، وفقا لآخر الإحصائيات التي يقدمها دوريا الموقع المتخصص "فري باتنت أونلاين".

يذكر أن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، منح وسام استحقاق وطني "عشير" للباحث بلقاسم حبة، كتقدير وتكريم لما يقدمه من اختراعات علمية، في إطار الندوة الوطنية للإنعاش الصناعي، التي تم تنظيمها يوم الجمعة الماضي.

كما حظي الباحث حبة على تكريم خاص مؤخرا في قطر خلال فعاليات بطولة كأس العرب، حيث وضعت صورته رفقة باحثين عرب آخرين، في لافتات ضخمة في شوارع الدوحة.