بايدن يشدد على التزام واشنطن بالدفاع عن سيادة ووحدة الأراضي الأوكرانية

الرئيس الأميركي جو بايدن
الرئيس الأميركي جو بايدن Copyright AP
Copyright AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

خلال اتصال أجراه مع الرئيس الأوكراني، ناقش بايدن أيضاً الحشود العسكرية الروسية "المزعزعة للاستقرار على طول الحدود الأوكرانية" وضرورة أن يتّخذ حلف شمال الأطلسي موقفاً موحّداً وجاهزاً وحازماً للدفاع الجماعي عن الحلفاء.

اعلان

أعلن البيت الأبيض أنّ الرئيس جو بايدن أكّد لنظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال اتّصال هاتفي الخميس "الالتزام الراسخ" للولايات المتّحدة بسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها في مواجهة التهديدات العسكرية الروسية.

وقالت الرئاسة الأميركية في بيان صدر في أعقاب المكالمة الهاتفية التي استغرقت قرابة ساعة ونصف الساعة إنّ بايدن "أكّد مجدّداً التزام الولايات المتحدة الراسخ بالدفاع عن سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها".

وأضاف البيان أنّ بايدن وخلال مكالمة هاتفية ثانية أجراها بعيد ذلك بقادة تسع دول في أوروبا الشرقية أعضاء في حلف شمال الأطلسي "ناقش الحشود العسكرية الروسية المزعزعة للاستقرار على طول الحدود الأوكرانية وضرورة أن يتّخذ حلف شمال الأطلسي موقفاً موحّداً وجاهزاً وحازماً للدفاع الجماعي عن الحلفاء".

كما وعد بايدن قادة الدول التسع بـ"مواصلة التشاور والتنسيق الوثيقين".

لا تنازلات

من جهته أكّد مسؤول أميركي كبير خلال مؤتمر صحافي عبر الهاتف أنّ بايدن "لم يقدّم أيّ تنازلات" لنظيره الروسي، وذلك ردّاً على سؤال بشأن تقارير صحافية أفادت بأنّ واشنطن تضغط على كييف للتنازل عن سيادتها على جزء على الأقلّ من الأراضي التي يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لروسيا في شرق أوكرانيا.

وقال المسؤول طالباً عدم نشر اسمه إنّ "ما من دولة تستطيع إجبار دولة أخرى على تغيير حدودها".

وفي مكالمته مع الرئيس الأوكراني جدّد بايدن التأكيد على دعمه لاتفاقيات مينسك التي أبرمت في 2015 وكان يفترض أن تنهي النزاع الدامي في شرق أوكرانيا.

غير أنّ الآلية التي أقرّتها هذه الاتفاقيات متعثّرة منذ سنوات. وقال البيت الأبيض إنّ بايدن مستعدّ لدعم "إجراءات مناسبة لتشجيع الثقة" في هذه العملية السياسية.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المفوضية الأوروبية تحذّر روسيا من عقوبات جديدة حال تعرّضت أوكرانيا لتهديد

بلينكن ليورونيوز: "الوضع المتأزم في شرق أوكرانيا ليس من مصلحة روسيا

عدد متزايد من الأمريكيين ينتهي بهم المطاف في السجون الروسية.. ورقة ضغط لموسكو لاستعادة سجنائها؟