بلينكن يصل إندونيسيا في إطار تعزيز الروابط الأمريكية مع دول جنوب شرق آسيا

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين يلوح عند وصوله إلى المطار الدولي في جاكرتا،إندونسيا.
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين يلوح عند وصوله إلى المطار الدولي في جاكرتا،إندونسيا.   -  Copyright  Olivier Douliery/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز

تعد منطقة جنوب شرق آسيا مسرحا رئيسيا للتنافس بين الولايات المتحدة والصين، أكبر اقتصادين في العالم، وسط معركة محتدمة على مد النفوذ.

وصل أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي إلى إندونيسيا يوم الاثنين في مستهل زيارة لجنوب شرق آسيا تهدف إلى تعزيز الروابط في المنطقة التي أصبحت ساحة تناحر استراتيجي بين الولايات المتحدة والصين.

مسرح رئيسي للتنافس بين الولايات المتحدة والصين

وسيزور بلينكن، في أول جولة له في جنوب شرق آسيا منذ أن تولى الرئيس جو بايدن السلطة في يناير كانون الثاني، ماليزيا وتايلاند هذا الأسبوع بعد زيارته للعاصمة الإندونيسية جاكرتا حيث سيجتمع مع الرئيس جوكو ويدودو وسيلقي كلمة عن الاستراتيجية الأمريكية للمنطقة يوم الثلاثاء.

وجنوب شرق آسيا مسرح رئيسي للتنافس بين الولايات المتحدة والصين، أكبر اقتصادين في العالم، وسط معركة محتدمة على مد النفوذ إذ تسعى إدارة بايدن إلى إعادة التواصل مع منطقة جرى التشكيك في التزام الولايات المتحدة تجاهها في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

وقال مسؤول أمريكي بارز قبيل الجولة إن بلينكن سيسعى لتحقيق هدف بايدن تعزيز التعاون مع الدول العشر الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) وبحث وجهة نظر الرئيس بشأن إطار عمل اقتصادي المنطقة.

ولم توضح الإدارة بعد بالتحديد ما الذي يتصوره بايدن عن إطار العمل الاقتصادي.

المصادر الإضافية • رويترز

مواضيع إضافية