المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ملكة جمال العراق تثير الجدل.. صورة أمام حائط البراق ووصفها للقدس بـ"المدينة الإسرائيلية المفضلة"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hafsa Alami Rahmouni
سارة عيدان، ملكة جمال العراق لعام 2017، نشرت على حسابها على إنستغرام صورة سيلفي رفقة ملكة جمال إسرائيل، في 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2017
سارة عيدان، ملكة جمال العراق لعام 2017، نشرت على حسابها على إنستغرام صورة سيلفي رفقة ملكة جمال إسرائيل، في 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2017   -   حقوق النشر  AFP

أثارت ملكة جمال العراق السابقة، سارة عيدان، جدلا واستياء واسعا على منصات التواصل الاجتماعي بعد نشرها صورة على تويتر وإنستغرام وهي تلمس حائط البراق في ختام زيارتها لإسرائيل، حيث لا توجد أي علاقات دبلوماسية بين البلدين.

ويعتبر حائط البراق، أو حائط المبكى كما يسميه الإسرائيليون، أحد أقدس المواقع الدينية في العالم لليهود الذين يقولون إنه الأثر الوحيد الباقي من هيكل سليمان.

وقد وصلت عيدان إلى إسرائيل في 8 ديسمبر الجاري للمشاركة في النسخة السبعين من مسابقة ملكة جمال الكون في مدينة إيلات، وتعتبر هذه الزيارة الثانية لها إلى إسرائيل وكان في استقبالها، نائب وزير الخارجية الإسرائيلي.

وبعد ذلك بيومين، نشر يائير نجل رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو صورة عبر حسابه الخاص على تويتر معلقا عليها: "كان من الممتع لقاء صديقتي ملكة جمال العراق السابقة في إسرائيل".

وفي نفس اليوم، التقت عيدان بنتنياهو في مقر وزارة الخارجية وعلقت على الصورة التي نشرتها على صفحتها على إنسغرام بعبارة: "التقيت بيبي اليوم".

استياء على منصات التواصل

كتب عباس السعدي في منشور على تويتر: "ماتسمى ملكة جمال العراق سابقا الجاسوسة سارة عيدان و المترجمة مع قوات الاحتلال الأمريكي في ضيافة نتنياهو و الموساد الاسرائيلي في الأراضي المحتلة".

واستنكرت ليال بشارة من تمكن سارة عيدان من الوصول إلى فلسطين قائلة: "كيف وصلت على فلسطين ومتصورة مع بيبي نتانياهو ومكيفة على حالها!! الانحطاط والذل والقرف لوين بعد بدو يصل؟؟ دولة العراق عندا علم بهالمسطرة الموجودة عندا؟".

وكتب الصحفي العراقي مصطفى كامل: "صهاينة العراق.. سارة عيدان من خدمة الغزاة الأميركان إلى التصهين على أصوله. ويا بخت من نفّع واستنفع".

فيما قال الإعلامي العراقي حسين الربيعي في تغريدة على حسابه: "بالإضافة لمؤتمر أربيل التطبيعي، ولشخصيات في الحكومات العراقية، وفي العملية السياسية، وغيرهم.. لدينا مطبعين يحملون الجنسية العراقية رغم القانون العراقي الذي يجرم التطبيع؟؟".

مدافعة عن إسرائيل

يذكر أن سارة عيدان تحمل لقب ملكة جمال العراق للعام 2017، وقد عبرت في العديد من المناسبات عن عدم ممانعتها لأي شكل من أشكال تطبيع العلاقات مع إسرائيل، الأمر الذي دفع نوابا بالبرلمان العراقي للمطالبة بسحب الجنسية منها.

كما أنها دافعت بشدة عن إسرائيل خلال جلسة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، وانتقدت حكومة بلادها العراق لعدم دعمها لها بعد تلقيها تهديدات بالقتل بسبب صورة جمعتها مع ملكة جمال إسرائيل، أدار غندلسمان، في شهر نوفمبر من نفس العام. وقد أجبرت عائلة عيدان، التي تقيم في الولايات المتحدة حاليا، على مغادرة العراق بعد أن نشر الصورة.

وقد أشادت لورينا خطيب، عربية من أصل بحريني وموظفة في وزارة الخارجية الإسرائيلية، بزيارة سارة عيدان لمقر الوزارة "بالرغم من التهديدات التي تتعرض لها".

وأضافت خطيب: "تواصل سارة بالعمل للتقريب بين الشعوب، وتعتبر من أبرز الأصوات المدافعة عن إسرائيل في العالم، جميلة من الخارج وجميلة من الداخل".

فيما نشرت الإعلامية الإسرائيلية عراقية الأصل،ليندا منوحين عبد العزيز، صورة تجمعها بعيدان، وعلقت عليها: "لقاء مشوق بين اخوات عراقيات على الرغم من البعد الزمني والجغرافي".

وفي مقابلة تلفزيونية مع قناة آي24 نيوز الإسرائيلية، أشادت سارة عيدان، بـ”مقاومة” ملكة جمال جنوب أفريقيا لدعوات مقاطعة مسابقة ملكة جمال العالم في إسرائيل. ودعتها إلى “الاستماع لقلبها” بشأن مشاركتها في المسابقة.

وتابعت قولها إن "السيطرة الإيرانية داخل العراق تمنع التطبيع مع إسرائيل" مشيرة إلى أن "الكثير من العراقيين يأملون في تطوير العلاقات مع إسرائيل ولكن النفوذ الإيراني وعدم وجود حكم مستقل يمنع ذلك".