المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسرائيل ترفع الحراسة الأمنية الخاصة بأسرة بنيامين نتنياهو

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
بنيامين نتنياهو وزوجته
بنيامين نتنياهو وزوجته   -   حقوق النشر  Riccardo De Luca/AP

صوتت لجنة برلمانية إسرائيلية الأحد برفع الحراسة الأمنية الخاصة لزوجة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو وأبنائه البالغين، بعد ستة أشهر من الإطاحة برئيس الوزراء السابق الذي بقي لفترة طويلة في السلطة. وجاء القرار، الذي من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ يوم الاثنين رغم مناشدات نتنياهو بتعرض عائلته لتهديدات بانتظام.

وقد تمّت الإطاحة ببنيامين نتنياهو من رئاسة الوزراء في يونيو-حزيران بعد أن نجحت مجموعة من الأحزاب السياسية في تشكيل ائتلاف حكومي بدون حزب الليكود، الذي يتزعمه نتنياهو منذ فترة طويلة إذ شغل منصب رئيس الوزراء لمدة 12 سنة متتالية، وهو الآن زعيم المعارضة، ولا يزال يملك امتيازات أمنية لأفراد عائلته صادرة عن الدولة.

وبموجب بعض الإجراءات المعيارية، يتم ضمان الأمن وتوفير سيارة مع سائق لعائلة رئيس الوزراء السابق للأشهر الستة الأولى بعد مغادرته لمنصبه ولكن في يناير-كانون الثاني، وبناء على إصرار نتنياهو، مددت لجنة وزارية الإجراءات الأمنية لمدة عام. وهذا الأحد، تبنت نفس اللجنة الوزارية توصية من جهاز الأمن العام لتقليص الفترة إلى ستة أشهر وقالت إنه لا توجد تهديدات وشيكة لزوجة نتنياهو أو أبنائه. وبالتالي سيفقد ابنا نتنياهو، يائير وأفنير، وزوجته سارة، عناصر الأمن التي تسهر على حراستهم ابتداء من يوم الإثنين.

وقال وزير الأمن العام عومر بارليف في تغريدة بعد التصويت: "عندما يقول الأمن العام وشرطة إسرائيل والموساد إنه لا يوجد تهديدات لعائلة نتنياهو، فإن القرار سهل"، مضيفا: "أنا أعول على الأمن العام والشرطة... إذا كان هناك مثل هذا التهديد، فسيتم الكشف عنه والتعامل معه".

وفي مقطع فيديو نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي، انتقد نتنياهو القرار المرتقب باعتباره قرارا سياسيا، وقال إن هناك تهديدات منتظمة ضد حياة عائلته وأن "الكتابة معلقة"، وطالب أعضاء اللجنة التي ضمت مسؤولين أمنيين بعدم "التخلي عن أمن زوجتي وأولادي".

المصادر الإضافية • أ ب