Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

علماء يابانيون يخترعون "لقاحاً" ضد الشيخوخة

ممرضة تمسك بيد مسن مصاب بمرض الزهايمر، في منشأة كاليفورنيا الطبية في فاكافيل، كاليفورنيا، 9 أبريل / نيسان 2008
ممرضة تمسك بيد مسن مصاب بمرض الزهايمر، في منشأة كاليفورنيا الطبية في فاكافيل، كاليفورنيا، 9 أبريل / نيسان 2008 Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

في الاختبارات العملية، أدى منع تكوين الخلايا الشائخة إلى إطالة عمر الفئران بنسبة 15 بالمئة، كما قال ماكيب لموقع يورونيوز. وقال إن تجارب أخرى مماثلة حققت زيادة تصل إلى 35 بالمئة.

اعلان

ماذا لو كنتَ تستطيع العيش إلى الأبد؟ إنه سؤال تم التفكير فيه لفترة طويلة من قِبل صناع الأفلام الخيالية ومليارديرات وادي السيليكون على حد سواء.

يقول باحثون في اليابان، إنهم ربما اتخذوا خطوة نحو تعزيز طول عمر الإنسان من خلال التجارب الناجحة للقاح ضد الخلايا التي تساهم في عملية الشيخوخة.

قال باحثون من جامعة جونتيندو في طوكيو من خلال تجارب مخبرية، إن عقاراً يستهدف بروتيناً موجوداً في الخلايا الشائخة التي توقفت بشكل طبيعي عن تكاثر نفسها، يعمل على إبطاء الهشاشة والضعف لدى الفئران الأكبر سناً.

شيخوخة الخلايا؟

تتعرض الخلايا للشيخوخة عندما تتوقف عن الانقسام غالباً، استجابةً للضرر الذي يحدث بشكل طبيعي في حمضها النووي. يُعتقد أن الشيخوخة الخلوية تساهم في عملية الشيخوخة نفسها، وكذلك الأمراض المرتبطة بالشيخوخة مثل مرض الزهايمر وبعض أنواع السرطان.

قال الدكتور سلفادور ماكيب، رئيس مختبر آليات السرطان والشيخوخة في جامعة ليستر، ليورونيوز: "تفرز الخلايا الشائخة سلسلة من العوامل التي تعطل وظيفة الأنسجة".

كان ماكيب جزءاً من فريق دولي من الأكاديميين من جامعات في المملكة المتحدة وإسبانيا ونيجيريا والمملكة العربية السعودية نشر بحثاً حول طريقة أخرى لمعالجة الخلايا الشائخة في أكتوبر من هذا العام.

"العملية البيولوجية للشيخوخة معقدة للغاية، لذلك من غير المحتمل أن توقفها استراتيجية واحدة تماماً أو تعكسها تماماً. ومع ذلك، هناك على الأرجح العديد من الطرق لإبطائها، ويبدو أن إزالة الخلايا الشائخة من أسهلها وأكثرها ويحتمل أن تكون أكثر فعالية".

الحد من العمر الافتراضي

في الاختبارات العملية، أدى منع تكوين الخلايا الشائخة إلى إطالة عمر الفئران بنسبة 15 بالمئة، كما قال ماكيب لموقع يورونيوز. وقال إن تجارب أخرى مماثلة حققت زيادة تصل إلى 35 بالمئة.

ولكن قبل أن تشعر بالحماس الشديد، يجدر بنا أن نضع في اعتبارنا أن الباحثين ما زالوا لا يعرفون إلى أي مدى يمكن إطالة عمر الكائن الحي.

يقول ماكيب: "يعتقد البعض أن هناك حداً لعمر الإنسان (حوالي 130 عاماً هو التقدير الحالي)، بينما يعتقد آخرون أنه يجب أن يكون الخلود"، ويضيف: "لا يزال من المبكر معرفة مقدار الحياة الذي يمكن أن يُضاف وما إذا كان هناك حد أم لا".

ومع ذلك، قد لا نضطر إلى الانتظار طويلاً للحصول على إجابة.

viber

قال ماكيب: "إن مجال أبحاث مكافحة الشيخوخة يتقدم بسرعة كبيرة. في العقد الماضي، كان هناك العديد من الاكتشافات الرئيسية"ويضيف: "من المحتمل أن يكون الشخص الذي سيتناول أول قرص مضاد للشيخوخة قد وُلد بالفعل".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

دراسة توضح "الوقت المثالي للنوم" وتأثيره على صحة القلب

دراسة جديدة تؤكد فعالية دواء مضاد للاكتئاب ضدّ كوفيد-19

دراسة: أدمغة الأجيال الجديدة أكبر حجماً ما يقلل خطر الإصابة بالخرف