المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة توضح "الوقت المثالي للنوم" وتأثيره على صحة القلب

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
تحدي "العودة إلى النوم" برنامج نوم المستهلك ودورة تأهيل مدرب النوم المحترف (الصورة: بيزنس واير).
تحدي "العودة إلى النوم" برنامج نوم المستهلك ودورة تأهيل مدرب النوم المحترف (الصورة: بيزنس واير).   -   حقوق النشر  AP Photo

أظهرت نتائج دراسة قام بها فريق في جامعة إكستر البريطانية أن الأشخاص الذين ينامون في الساعة 10 مساءً أو بعد فترة وجيزة أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بما فيها السكتات القلبية.

وتستند الدراسة إلى بيانات 88 ألف مشارك ومشاركة استقتها من البنك الحيوي. وتم تتبع المشاركين على مدار 6 سنوات عبر ساعة على معصم كل مشارك، كانت ترصد الدورة الدموية وضربات القلب.

اختلال بعمل ساعة الجسم البيولوجية

يوضح الدكتور ديفيد بلانز، رئيس وحدة الأبحاث في جامعة إكستر أن النوم المبكر أو المتأخر قد يؤدي إلى خسارة إشارات مهمة مثل ضوء النهار، مما يساعد على إعادة ضبط الساعة الداخلية للجسم كل يوم.

ويضيف بلانز "إذا لم يتم إعادة ضبط ساعة الجسم بشكل صحيح ولمدة طويلة من الزمن، يسبب ذلك اختلالا في الساعة البيولوجية مما يزيد من فرص الالتهاب ويمكن أن يضعف من قدرة الجسم على تنظيم الغلوكوز (السكر) وكلاهما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ويؤثر الإيقاع الطبيعي لجسم الإنسان على مدار الأربع وعشرين ساعة بقدر كبير على الصحة النفسية، التركيز واليقظة، كما أنه يؤثر على ضغط الدم.

وتمكنت الدراسة من تحديد عدة عوامل أخرى تساهم بشكل مباشر في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، وبينها العمر والوزن ومستوى الكوليسترول في الدم، إضافة إلى استهلاك الكحول والسجائر.

المصادر الإضافية • صحيفة الغارديان البريطانية