المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فايزر تكشف النتائج النهائية لدواء "باكسلوفيد" المضاد لكوفيد-19

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
صورة مقدمة من شركة فايزر لحبوب عقارها  "باكسلوفيد" المضاد لكوفيد-19
صورة مقدمة من شركة فايزر لحبوب عقارها "باكسلوفيد" المضاد لكوفيد-19   -   حقوق النشر  thomas hansmann.fotograf/Pfizer

أكّدت شركة فايزر، الثلاثاء أن "باكسلوفيد"، العقار الذي أنتجته والمضاد لكوفيد-19 يُخفّف بنسبة 90% احتمال الاستشفاء والوفاة من الإصابة بالفيروس عند الأشخاص المعرّضين للخطر، إذا أُخذت الحبّة في الأيام الأولى التي تلي ظهور عوارض المرض.

وتستند النتائج على الاختبارات السريرية التي أُجريت على كافة المشاركين، أي 2200 شخص، مؤكّدة النتائج الأولية التي أعلنتها فايزر في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر. 

ولم تسجل أي وفاة بين الذين تلقوا العلاج. وكان المشاركون غير ملقحين وعرضة لمخاطر عالية لتطور حالات خطيرة من كوفيد-19.

عشر جرعات على مدى خمسة أيام

وأشارت الشركة إلى أن علاجها الذي سيسوق تحت اسم "باكسلوفيد" يفترض أن يكون فعّالاً أيضاً ضدّ متحورة أوميكرون.

وقال ألبرت بورلا مدير عام فايزر في بيان "هذا الأمر يؤكد قدرة هذا الدواء الذي من شأنه انقاذ أرواح مرضى في العالم". وأضاف أن "المتحورات المقلقة مثل أوميكرون زادت من الحاجة لخيارات متاحة أمام هؤلاء الذين يصابون بالفيروس".

وتستخدم حبوب فايزر فئة من مضادات الفيروسات تسمى "مثبطات الأنزيم البروتيني" تمنع عمل إنزيم أساسي لتكاثر الفيروس.

في المقابل، يمكن وصف حبة أو قرص بسرعة للمريض الذي سيأخذها بسهولة في المنزل. وتتطلب علاجات فايزر ومجموعة ميرك - التي طوّرت ايضًا حبة لمعالجة الإصابة بكوفيد-19 - والتي تتسبب بآثار جانبية قليلة، أخذ عشر جرعات على مدى خمسة أيام.

المصادر الإضافية • أ ف ب