المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية ماكرون يؤكد إبقاء "الاستحقاقات الديمقراطية" رغم تفشي كوفيد-19

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر صحفي حول تولي فرنسا رئاسة الاتحاد الأوروبي، باريس، فرنسا.
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر صحفي حول تولي فرنسا رئاسة الاتحاد الأوروبي، باريس، فرنسا.   -   حقوق النشر  Ludovic Marin/AP

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء أنه سيتم إبقاء "الاستحقاقات الديمقراطية" في فرنسا مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في نيسان/أبريل والانتخابات التشريعية في حزيران/يونيو رغم الموجة الخامسة من الإصابات بوباء كوفيد-19، بحسب ما أفاد المتحدث باسم الحكومة.

وقال غابريال أتال عارضا نتائج اجتماع مجلس الوزراء "الأمر يتعلق بالحياة الديمقراطية في بلدنا"، مؤكدا أن أي مشروع لتأجيل الانتخابات الرئاسية "غير مطروح على الطاولة ولا تحت الطاولة".

"الوباء قد يتفشى مجددا بشكل سريع"

وأضاف أنه قد يتحتم "بالطبع العمل على تنظيم الانتخابات مثلما فعلنا في كل من الانتخابات التي جرت" في الأشهر الأخيرة في ظل الأزمة الصحية.

كذلك عرض المتحدث الوضع الصحي، فأوضح أن المتحورة أوميكرون عن فيروس كورونا تتفشي "بسرعة كبيرة" في فرنسا وقد تصبح هي المهيمنة بين عيدي الميلاد ورأس السنة.

وقال أتال إن المتحورة "تصبح تدريجيا المهيمنة في عدة مناطق من البلاد ولا سيما في إيل دو فرانس (المنطقة الباريسية) وتحديدا في باريس. ومن المتوقع أن تصبح كذلك على المستوى الوطني وعلى الأرجح بين عيد الميلاد ورأس السنة".

وحذر من أن "الوباء قد يتفشى مجددا بشكل سريع" بدون أن يعلن تدابير جديدة في الوقت الحاضر لوقف انتشاره.

وكرر المتحدث دعوة الحكومة إلى توخي "الحذر" خلال التجمعات العائلية في فترة الأعياد مؤكدا أن الحكومة ستواصل مكافحة الوباء.

وكان وزير الصحة أوليفييه فيران حذر الأربعاء عبر تلفزيون بي إف إم تي في وإذاعة مونتي كارلو من أن عدد الإصابات سيتخطى مئة ألف يوميا في فرنسا بحلول نهاية كانون الأول/ديسمبر بسبب تفشي أوميكرون الشديدة العدوى.

المصادر الإضافية • أ ف ب