المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بين الزواج وبطاقة التموين.. قرار السيسي يفاجئ شباب مصر ويشعل مواقع التواصل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال مؤتمر للشباب في القاهرة، مصر، الأحد 29 يوليو 2018.
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال مؤتمر للشباب في القاهرة، مصر، الأحد 29 يوليو 2018.   -   حقوق النشر  AP/AP

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، إن بطاقات التموين التي ستصدرها الدولة للمواطنين في المستقبل لن تشمل إلا فردين من الأسرة. كما أشار إلى أنه لن تُمنح إلى الأشخاص الذي يخطِّطون للزواج، مضيفا أنه ينبغي على حديثي الزواج ألا يتوقعوا من الدولة إطعام أطفالهم بعد الآن.

تأتي تصريحات السيسي خلال افتتاح مجمع إنتاج البنزين بشركة أسيوط حيث قال: “قلت لا يمكن أدي بطاقة تموين تاني لحد بيتجوز، لأنك لو بتتجوز ومستني الدولة تديك بطاقة تموين إنت مش قادر تصرف إزاي يعني.. لأ ده كلام مش مظبوط”.

وتابع الرئيس: "أنا بسجل كلامي للتاريخ، وللناس اللي بتتكلم في التليفزيون والجرائد والإعلام، قضية خطيرة غياب فهم مشترك للمشكلات وأسباب حلها، بقول ثقافة البناء على الأراضي الزراعية لازم نواجهها، وكمان ثقافة النمو السكاني بدون معرفة كيفية الإنفاق".

استنكار واستياء

لقيت تعليقات السيسي، التي تأتي بعد فترة قصيرة من إعلانه عن زيادة أسعار الرغيف في أغسطس/آب المنصرم، استياء واستنكار الشارع المصري، خاصة الشباب الراغبين في الزواج.

وصف باهر في تغريدة نشرها عبر حسابه على تويتر قرار الرئيس المصري بالسرقة العلنية وأشار إلى أن المواطنين من حقهم معرفة ومحاسبة صرف الحكومة للأموال.

فيما قارن أسامة غويش بين قرار السيسي بعدم استخراج بطاقة التموين مع تصريحاته السابقة حول بناء القصور الرئاسية والعاصمة الإدارية الجديدة وغيرها، معلقا "الضحية هي الشعب".

وعلق الإعلامي المصري أحمد عطوان على قرار السيسي قائلا إنه "يحارب الغلابة" مشيرا إلى المبالغ التي صرفت على إنشاء القطار السريع في العاصمة الإدارية.

ويرى المحامي والمحلل السياسي نجاد البورعي أن هذا القرار ينبؤ برغبة الحكومة المصرية تطبيق سياسة الطفل الواحد التي اعتمدتها الصين سابقا، وقد يؤثر سلبا على شريحة واسعة من الشعب المصري.

وفي السياق ذاته، أوضح علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، أنه لن يسمح بإصدار بطاقة تموينية جديدة لمن يتزوج حديثا، بينما تظل قاعدة بيانات مستحقي الدعم الحالية كما هي.

وأكد الوزير على عدم إضافة مواليد أو إضافة أبناء إلى البطاقات التموينية، وأنه مسموح باستخراج بطاقات تموينية جديدة فقط من خلال وزارة التضامن الاجتماعي، وأنه لا مساس بالبطاقات القديمة.

وحددت وزارة التموين والتجارة الداخلية الفئات المحرومة من الحصول على بطاقات التموين الجديدة، من بينهم أصحاب المهن والأعمال، ومالكي السيارات الفارهة، ومن تبلغ قيمة ضرائبه 100 ألف جنيه فأكثر، ومن يمتلك شركات أو مؤسسات تتعدى قيمتها 10 ملايين جنيه، ومن يتولى مناصب رفيعة وعالية في البلاد، وأي مواطن تتعدى فاتورة الكهرباء لديه 650 كيلو وات كاستهلاك، وغيرهم.

يوفر برنامج الدعم الواسع في مصر مواد مثل الخبز والأرز والسكر لأكثر من 60 مليون مصري، حيث يقع حوالي 30% من السكان تحت خط الفقر الحكومي، ويعاني الكثيرون من عدم توافر المياه أو الصرف الصحي، وفقا لرويترز.

وتصدر بطاقات الدعم عن وزارة التموين، وكان بإمكان المستفيدين منها من قبل إضافة أفراد آخرين بشكل روتيني على بطاقات الدعم التي تصدرها الوزارة.

ويجري استخراج بطاقات لأصحاب المعاشات (المتقاعدين) العاملين بالحكومة أو القطاع العام أو الخاص الذين لا تتجاوز مرتباتهم 1200 جنيه (67.6 دولار) شهرياً، وللعاملين في القطاع الحكومي والخاص الذين لا تتجاوز مرتباتهم 1500 جنيه (84.5 دولار) شهريا.