المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه يغادر مستشفى ساو باولو

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه
أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه   -   حقوق النشر  Alexander Zemlianichenko/Copyright 2017 The Associated Press. All rights reserved.

غادر لاعب كرة القدم السابق البرازيلي بيليه مستشفى ألبرت إنشتاين بمدينة ساو باولو، لكنه سيواصل العلاج من ورم في القولون. ونقل بيليه، الذي يبلغ من العمر 81 عاما، إلى المستشفى بداية ديسمبر-كانون الأول لمتابعة جلسات العلاج الكيميائي. كما نُقل سابقا إلى المستشفى لمدة شهر تقريبا بعيد إجراء عملية جراحية لإزالة الورم.

وزار أسطورة كرة القدم المستشفى أواخر أغسطس-آب الماضي من أجل القيام بالفحوصات الدورية، التي سبق وأن أجلها بسبب جائحة كوفيد-19. وأظهرت إصابته بورم في القولون، وقد خضع لجراحة لاستئصاله بعدها بأيام معدودة ليظل في المستشفى خلال سبتمبر-أيلول.

وكان بيليه قد أعلن عبر حسابه على منصة "إنستغرام": "الابتسامة في الصورة تقول كل شيء. كما وعدت، سأقضي عيد الميلاد مع عائلتي"، وأرفق تغريدته بصورة له مبتسما. وأضاف "أنا قادم إلى المنزل. شكرا على كل رسائل المودة".

وكان "الملك" بيليه أعلن في التاسع من ديسمبر-كانون الأول الجاري عن دخوله المستشفى الذي يتابع حالته الصحية، من أجل إجراء "جلسة العلاج الكيميائي الأخيرة" في العام 2021. ولم يتم الكشف عن الموعد المحدد لدخوله المستشفى.

وفي الوقت الذي أعلن فيه بيليه وعائلته عن دخوله المستشفى "لبضعة أيام"، مر أسبوعان بالفعل، تم خلالها تسريب القليل من المعلومات حول حالته الصحية الحقيقية.

وعانى بيليه، واسمه الحقيقي إدسون أرانتس دو ناسيمينتو، من مشاكل صحية عديدة في السنوات الأخيرة، خصوصا العام 2019، عندما نُقل إلى المستشفى في باريس، قبل ان يُنقل إلى ساو باولو بسبب حصوات في الكلى.

وسجل بيليه، اللاعب الوحيد في التاريخ الذي فاز بكأس العالم ثلاث مرات (1958 و1962 و1970)، 77 هدفا في 92 مباراة بقميص "السيليساو"، قبل اعتزاله في 1977. وقد اختير في 1999 من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، كأحد أفضل رياضيي القرن العشرين، وبعدها بعام كأفضل لاعب في القرن نفسه من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

المصادر الإضافية • أ ب