euronews_icons_loading
مظاهرة منددة بانقلاب أكتوبر العسكري في الخرطوم، السودان. 2021/12/25

قالت لجنة أطباء السودان المركزية إن 178 شخصا أصيبوا خلال تظاهرات يوم أمس السبت حينما وصل محتجون معارضون للحكم العسكري قرب القصر الرئاسي في العاصمة الخرطوم، متحدين قطع السلطات وقمعها الذي أوقع 48 قتيلا منذ انقلاب الجيش على شركائه المدنيين قبل شهرين.

وكان الحكم العسكري الذي يسيطر على مقاليد الحكم في الدولة قطع أمس شبكة الانترنت للأجهزة المحمولة في السودان وجابت قوات الأمن شوارع الخرطوم وأغلقت الجسور التي تربطها بضواحيها بهدف عرقلة خروج التظاهرات التي حملت شعار عودة "الجنود الى الثكنات".

ووصل المتظاهرون إلى محيط القصر الجمهوري، مقر السلطة الانتقالية التي يترأسها الفريق أول عبد الفتاح البرهان، قائد الجيش الذي قاد انقلاب الخامس والعشرين من تشرين الأول/اكتوبر، قبل أن تفرقهم قوات الأمن بعد الظهر مستخدمة الغاز المسيل للدموع.

ووقعت أعنف الصدامات قرب الجسور التي تربط الخرطوم بضواحيها، والتي أغلقتها قوات الأمن منذ الفجر بواسطة حاويات.

وجاءت هذه التظاهرات بعد أقل من أسبوع من الذكرى الثالثة لانطلاق "الثورة" التي أرغمت الجيش في عام 2019 على إنهاء 30 عامًا من الدكتاتورية العسكرية الإسلامية في ظل عمر البشير.

No Comment المزيد من