العاهل السعودي يقول إن المملكة قلقة حيال "عدم تعاون" إيران مع المجتمع الدولي

العاهل السعودي ��لملك سلمان
العاهل السعودي الملك سلمان Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أشار الملك سلمان بن عبد العزيز في خطاب لمجلس الشورى بالمملكة، إلى أنه يأمل أن تغير إيران سياستها وسلوكها "السلبي" في المنطقة وأن تتجه نحو الحوار والتعاون.

اعلان

قال العاهل السعودي الملك سلمان يوم الأربعاء، إن المملكة قلقة حيال عدم تعاون إيران مع المجتمع الدولي فيما يخص البرنامج النووي وتطويرها لبرامج الصواريخ الباليستية.

وأشار الملك سلمان بن عبد العزيز في خطاب لمجلس الشورى بالمملكة، إلى أنه يأمل أن تغير إيران سياستها وسلوكها "السلبي" في المنطقة وأن تتجه نحو الحوار والتعاون.

وفي الخطاب الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية، قال العاهل البالغ من العمر 85 عاما "نتابع بقلق بالغ سياسة النظام الإيراني المزعزعة للأمن والاستقرار في المنطقة بما في ذلك إنشاء ودعم الميليشيات الطائفية والمسلحة والنشر الممنهج لقدراته العسكرية في دول المنطقة".

وأضاف أن المملكة تتابع بقلق بالغ "عدم تعاونه مع المجتمع الدولي فيما يخص البرنامج النووي وتطويره برامج الصواريخ الباليستية".

تخوض السعودية، وهي من أهم حلفاء الغرب في منطقة الخليج، منافسة ضارية مع إيران في منطقة الشرق الأوسط حيث يدعم الجانبان فصائل متناحرة في عدة صراعات تشمل اليمن وسوريا ولبنان.

وطردت السعودية ودول خليجية أخرى مبعوثي لبنان في أكتوبر/تشرين الأول في خلاف دبلوماسي زاد من حدة الأ زمة الاقتصادية في لبنان.

وقال مسؤولون سعوديون إن جذور الأزمة مع بيروت تعود إلى تكوين سياسي لبناني يعزز هيمنة جماعة حزب الله المسلحة المدعومة من إيران.

وقال الملك سلمان "كما تقف المملكة إلى جانب الشعب اللبناني الشقيق، وتحث جميع القيادات اللبنانية على تغليب مصالح شعبها، والعمل على تحقيق ما يتطلع إليه الشعب اللبناني الشقيق من أمن واستقرار ورخاء، وإيقاف هيمنة حزب الله الإرهابي على مفاصل الدولة".

وفي خطوة صوب تخفيف التوتر، التقى مسؤولون سعوديون وإيرانيون في سلسلة من المحادثات المباشرة في وقت سابق من العام الجاري لكنها لم تسفر بعد عن أي انفراجة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الاتفاق النووي الإيراني: الخارجية الأميركية ترى "تقدماً متواضعاً" في المفاوضات

مفاوضون أوروبيون: أمامنا أسابيع لإنقاذ اتفاق إيران النووي

إسرائيل لن تعارض أي اتفاق نووي مع إيران ولكن بشروط