المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ماكرون: الأسابيع المقبلة ستكون صعبة بالنسبة لفرنسا بسبب كوفيد-19

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
يترأس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اجتماعًا وزاريًا خاصًا من مقر إقامة العطلات الرئاسية في فورت دي بريغانكون، جنوب فرنسا، الاثنين 21 ديسمبر 2021
يترأس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اجتماعًا وزاريًا خاصًا من مقر إقامة العطلات الرئاسية في فورت دي بريغانكون، جنوب فرنسا، الاثنين 21 ديسمبر 2021   -   حقوق النشر  Nicolas Tucat, Pool Photo via AP

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في كلمته عشية العام الجديد، إن الأسابيع القليلة المقبلة ستكون صعبة على فرنسا بسبب ارتفاع  عدد إصابات كوفيد-19، لكن البلاد يمكنها المرور منها بسلام إذا تصرف الناس بمسؤولية.

وأضاف ماكرون قوله إن فرنسا في وضع أفضل في مواجهة فيروس كورونا، بالمقارنة بعام مضى بسبب عدد السكان الذين تلقوا التطعيم، وحث كل من لم يتلقَ التطعيم على الحصول على الجرعات.

وقال ماكرون إن البلاد تحتاج إلى فعل كل شيء لتجنب الاضطرار إلى فرض قيود جديدة ستحد من حريات الناس.

وسجلت فرنسا 232200 إصابة جديدة بكوفيد-19 يوم الجمعة، وهو أكبر عدد إجمالي يومي إلى الآن في حين استعدت البلاد لاحتفالات خافتة بالعام الجديد، حيث مُنعت الكثير من الاحتفالات التي تُستخدم فيها الألعاب النارية، وصدرت التعليمات للسكان بوضع الكمامات.