المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

4 سوريين يفقدون حياتهم أثناء النوم جراء استنشاق دخان فحم حرق لتدفئة غرفتهم جنوب لبنان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ب
سوري ينعي زوجته وأطفاله الذين ماتوا أثناء نومهم بعد استنشاق دخانا جراء حرق الفحم لتدفئة غرفتهم، في قرية الوسطى اللبنانية. 2022/01/02
سوري ينعي زوجته وأطفاله الذين ماتوا أثناء نومهم بعد استنشاق دخانا جراء حرق الفحم لتدفئة غرفتهم، في قرية الوسطى اللبنانية. 2022/01/02   -   حقوق النشر  محمد زعتري/أ ب

فقد ثلاثة أطفال سوريين وأمهم حياتهم أثناء نومهم، جراء استنشاقهم دخان فحم أحرق لتدفئة بيتهم خلال ليلة شتاء باردة، في قرية الخرايب من مدينة صيدا جنوب لبنان.

وبحسب مسؤول في مستشفى الفقيه، فإن الأم البالغة من العمر 31 سنة وأبنائها البالغين من العمر 4 و7 و8 سنة، توفوا لدى وصولهم إلى مستشفى في المنطقة جراء الاختناق، بينما قالت وكالة الأنباء اللبنانية إن الأشخاص الأربعة فقدوا الحياة في منزلهم.

ولجأ إلى لبنان التي تعد 6 مليون نسمة 1،5 مليون سوري هربا من الحرب المستمرة التي أعقبت ثورة 2011، وهم يعيشون غالبا في مخيمات وأكواخ وسط ظروف مزرية.

في الأثناء يعاني اللبنانيون من أزمة اقتصادية غير مسبوقة، تعمق فيها الفقر في أوساط اللبنانيين والسوريين على حد سواء. وتقدر الأمم المتحدة أن 90% من أسر اللاجئين السوريين يعيشون في فقر مدقع.