المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرئيس التركمانستي يدعو إلى إخماد حريق "بوابة الجحيم"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
بوابات الجحيم في تركمنستان
بوابات الجحيم في تركمنستان   -   حقوق النشر  Alexander Vershinin/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved

دعا رئيس تركمانستان قربان قولي بيردي محمدوف إلى وضع حد لواحد من أبرز معالم البلاد، والمتمثل في فوهة الغاز الطبيعي المشتعلة، والتي يشار إليها على نطاق واسع باسم "بوابة الجحيم" وإلى التعجيل بإطفائها.

الحفرة الصحراوية الواقعة على بعد حوالي 260 كيلومترا شمال العاصمة عشق أباد، اشتعلت فيها النيران منذ عقود، وهي مشهد شهير لعدد قليل من السياح الذين يأتون إلى تركمانستان، التي تبقى بلدا "مغلقا" ومن الصعب دخوله.

وأشار قال موقع "تركمانبورتال" الإخباري أن "بوابة الجحيم" المشتعلة ظهرت في العام 1971، عندما تم حفر بئر في هذا المكان بحثا عن الغاز الطبيعي، ولكن حدث انهيار أرضي، وهو ما جعل خبراء الجيولوجيا يُشعلون النار في الغاز المتسرب من الحفرة، على أمل أن يحترق في غضون أيام قليلة ويمنعون بالتالي تسربه.

وأصبح الموقع مشهورا منذ اندلاع "النيران المذهلة" من الحفرة، والتي لا تزال مشتعلة منذ ذلك الحين. وقد أظهرت صور بثها التلفزيون الحكومي الرئيس قربان قولي بيردي محمدوف وهو يتجول بسرعة حول الموقع في سيارة للمسارات والطرق الوعرة في عام 2019. واعتبر قربان قولي بيردي محمدوف أن استمرار الحريق قد يتسبب في أضرار بيئية ويؤثر على صحة الناس الذين يعيشون في المنطقة.

المصادر الإضافية • أ ب