المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

انتهاء عملية احتجاز الرهائن داخل كنيس يهودي في تكساس ومقتل المشتبه به

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
شرطية تغلق أحد الشوارع المؤدية إلى الكنيس اليهودي في تكساس
شرطية تغلق أحد الشوارع المؤدية إلى الكنيس اليهودي في تكساس   -   حقوق النشر  AP Photo/Gareth Patterson

حرر ليل السبت الأحد أربعة أشخاص كانوا محتجزين في كنيس في مدينة كوليفيل في ولاية تكساس الأميركيّة، وخرجوا جميعهم سالمين، في حين قُتل منفّذ العمليّة الذي كان يُطالب بإطلاق سراح باكستانيّة مدانة بتهمة الإرهاب، خلال اقتحام الشرطة للمكان.

وقال مات ديسارنو من مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) في دالاس إن الرهان الأربعة وبينهم الحاخام تشارلي سيترون-ووكر لم يحتاجوا إلى اسعافات طبية مؤكدا ان محتجزهم "لم يتعرض لهم بالأذى".

وقال صحافيّون كانوا موجودين في مكان الواقعة إنّهم سمعوا دوي انفجار قوي وأعيرة نارية في الكنيس قبيل تصريح أبوت.

وقبل ساعات، وبينما كانت تُجرى مفاوضات شاقة بين الشرطة ومنفّذ العمليّة، أُطلِق سراح أوّل رهينة.

وكانت قناة "إيه بي سي نيوز" نقلت عن مصدر في موقع احتجاز الرهائن قوله إن المشتبه به مسلّح وادّعى أنه زرع قنابل في مواقع مجهولة.

وحصلت عملية احتجاز الرهائن في كنيس بيت إسرائيل في مدينة كوليفيل البالغ عدد سكانها نحو 23 ألف نسمة على بعد حوالى أربعين كيلومترا من مدينة دالاس.

AP Photo/Gareth Patterson
أفراد من الشرطة في محيط الكنييس اليهودي في تكساسAP Photo/Gareth Patterson

قائد شرطة كوليفيل الأمريكية مايكل ميلر أعلن السبت، أنّ الرجل الذي احتجز في وقتٍ سابق أربعة أشخاص رهائن في كنيس يهودي في كوليفيل بولاية تكساس قد "مات".

وقال ميللر خلال مؤتمر صحافي، إنّ "فريق تحرير الرهائن اقتحم الكنيس" و"المشتبه به مات".

وكان حاكم تكساس غريغ أبوت كتب في وقت سابق على تويتر، أنّ "الصلوات استُجيبَت"، مضيفًا "جميع الرهائن خرجوا أحياء وسالمين".

وأخذ الرئيس الأمريكي جو بايدن علما بـ"عملية خطف الرهائن" السبت في تكساس وفق ما أفادت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي.

وقالت ساكي على تويتر "سيستمر (بايدن) في تلقي معلومات محدّثة من فريقه" في حين كانت سلطات إنفاذ القانون في بلدة صغيرة في تكساس تتفاوض مع منفذ عملية الاحتجاز.

وأفادت تقارير إعلامية بأن السلطات تتفاوض مع رجل احتجز أشخاصا رهائن في كنيس يهودي في كوليفيل بولاية تكساس الأمريكية خلال صلوات كان يجري نقلها عبر بث مباشر يوم السبت.

وذكرت شبكة (سي.إن.إن) السبت، أن ضباطا من مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) يتفاوضون مع المسلح.

وقالت شرطة كوليفيل على موقع تويتر في وقت سابق من اليوم، إنها تجري عمليات تدخل سريع باستخدام القوات الخاصة في المنطقة التي يقع فيها مجمع بيت إسرائيل، مضيفة أنه يتم إجلاء جميع السكان في المنطقة.

وأمكن سماع الرجل وهو يتحدث فيما بدا أنها مكالمة هاتفية خلال بث مباشر لخدمة السبت في الكنيس اليهودي. وانقطع البث المباشر حوالي الساعة الثالثة عصرا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (2000 بتوقيت جرينتش).

وذكرت صحيفة فورت وورث ستار-تليجرام الأمريكية، أنه قبل انتهاء البث المباشر عبر موقع فيسبوك، أمكن سماع رجل يتحدث بصوت عال عن الدين وأخته. وأضافت أن الرجل سُمع مرارا وهو يقول إنه لا يريد أن يرى أي شخص مصابا وأنه يعتقد أنه سيموت.

وقال بيري كلومباس (63 عاما)، وهو عضو في المجمع منذ افتتاحه في عام 1999، إن عضوا آخر نبهه إلى ما يجري وسرعان ما تحول إلى متابعة البث المباشر حتى انقطع.

وقال كلومباس في مقابلة عبر الهاتف "كان أمرا مروعا أن تسمع وتشاهد، لكن الأكثر ترويعا عدم معرفة ما يجري".

وعلى الرغم من أنه لم يكن قادرا على فهم ما يريده الرجل بوضوح، فإن كلومباس يعتقد أن الرجل أراد التحدث إلى أخته.

وقال كلومباس إنه لا يعلم إن كان المصلون في الكنيس تلقوا أي تهديدات جدية في وقت سابق.

وأضاف "ليس لدينا مسؤول أمني بين الموظفين، ولكن لدينا ما يمكن أن أقول إنها علاقة جيدة جدا مع الشرطة المحلية".

المصادر الإضافية • وكالات