المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رجل قعيد يسبح بين ثلاث جزر لمدة 27 ساعة للنجاة بعد أن سحبه تسونامي إلى داخل البحر

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
تسونامي تونغا
تسونامي تونغا   -   حقوق النشر  أ ف ب

قال رجل من ذوي الاحتياجات الخاصة إنه تمكن من السباحة بين ثلاث جزر لمسافة 13 كيلومتراً خلال27 ساعة حتى تمكن من النجاة من كارثة تسونامي التي أصابت تونغا جراء ثوران بركان منذ عدة أيام.

وجرفت موجة عاتية بلغ ارتفاعها حوالي ستة أمتار الرجل الذي يدعى ليسالا فولاو أثناء تواجده في منزله فلم يجد مفراً من تسلق شجرة بالقرب من البيت والبقاء أعلاها لفترة طويلة حتى جاءت موجة أخرى أخلت بتوازنه ليجد نفسه وسط المياه.

وقرر فولاو عدم الصياح لطلب المساعدة خوفاً من أن يقفز ابنه لمساعدته مما يعرضه هو الآخر لخطر الغرق وأضاف: "اعتقدت أنه إذا كان الأسوأ سيأتي وأن فليأتي لي وحدي".

وقال فولاو إنه تشبث بجذع شجرة حتى تتمكن عائلته على الأقل من العثور على جثته في حال غرقه، وهو ما ساعده على الطفو فوق سطح المياه حتى وصل إلى شرق جزيرة توكيتوك المجاورة.

وتتكون تونغا من أرخبيل من 169 جزيرة متقاربة أغلبها غير مأهول بالسكان.

وقال فولاو إنه رأى زورق دورية للشرطة متجهًا إلى جزيرة أتاتا المجاورة و"أمسكت بخرقة ولوحت بها لكن القارب لم يرني".

حينذاك قرر الرجل السباحة إلى أقرب مكان ممكن واستغرق ما يقرب من ثماني ساعات حتى وصل إلى جزيرة بولوا ومنها إلى جزيرة سوبو التي تقع على الحافة الغربية للعاصمة نوكوالوفا في جزيرة تونغاتابو الرئيسية.

ووصل فولاو في النهاية إلى طريق عام مغلق بالقطران بسبب الأمواج العالية وتم التقاطه بواسطة مركبة عابرة ونقله إلى منزل سائقها.

وتعتبر قصة نجاة فولاو إعجازية وخاصة بالنظر لإعاقته الجسدية. وقال: "ضع في اعتبارك أنني معاق. لا أستطيع السير بشكل صحيح... وعندما أستطيع السير، أعتقد أن الطفل يمكنه المشي أسرع مني".

وأدت تسونامي تونغا إلى مقتل ثلاثة أشخاص حتى الآن.