المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أبرز ما قاله بايدن عن الملفين الإيراني والأوكراني في مؤتمره الصحفي الماراثوني

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الرئيس الأميركي جو بايدن
الرئيس الأميركي جو بايدن   -   حقوق النشر  Susan Walsh/AP

في مؤتمر صحفي ماراثوني، هو الثاني له منذ دخوله البيت الأبيض قبل سنة، تحدث الرئيس جو بايدن عن التقدم الذي أحرزته واشنطن داخلياً على الصعيدين الاقتصادي والصحي، ولم ينفِ صعوبة التحديات التي واجهتها إدارته.

وقال بايدن إن 75 بالمئة من الأميركيين صاروا مطعمين بشكل كامل، وأخذ الوقت الكافي لعدّ النجاحات الاقتصادية التي حققتها إدارته، سائلاً الصحفيين: "هل هناك من رئيس أميركي آخر تمكن من إنجاز ما أنجزته خلال عام"؟

فيما يتعلق بالوباء أيضاً، أقر بايدن يوم بأنه كان على الولايات المتحدة بذل مزيد من الجهد في وقت سابق لزيادة فحوص الكشف عن كوفيد-19، وتعهد بعدم العودة لعمليات الإغلاق قائلاً إن متحور أوميكرون لا يدعو للذعر.

المفاوضات مع إيران

تطرق بايدن لعدّة مواضيع دولية، أبرزها إيران، حيث قال إنه "لا يزال من المبكر وقف المفاوضات" مع طهران بخصوص الملف النووي مشيراً إلى تحقيق "بعض التقدم" في فيينا.

وأضاف بايدن أن هذا "ليس وقت الاستسلام فيما يتعلق بالحل الدبلوماسي". وتابع بايدن "يجري إحراز بعض التقدم لإعادة إحياء اتفاق 2015"، مضيفاً أن هناك توافقاً بين مجموعة الدول التي تتفاوض إلى جانب الولايات المتحدة مع طهران.

وأضاف أن "مجموعة الدول خمسة زائد واحد تقرأ في نفس الصفحة، لكن لا أحد يعلم ما الذي ستفضي إليه الأمور"، في إشارة الى الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا.

كامالا هاريس

داخلياً أكد بايدن أن كامالا هاريس ستكون مجدداً نائبته في حال قرر الترشح للانتخابات الرئاسية عام 2024. وقال بايدن خلال مؤتمر صحافي بمناسبة عام على وصوله إلى البيت الأبيض إن هاريس "ستكون رفيقتي في الترشح" لولاية رئاسية ثانية.

وكانت هاريس قد أعلنت في منتصف كانون الأول/ديسمبر أنها لم تناقش مع بايدن حتى الآن انتخابات 2024، وسط تكهنات بعدم ترشحها في حال قرر الرئيس الأميركي عدم خوض الانتخابات مجدداً.

وعندما سئلت في مقابلة مع صحيفة "وول ستريت جورنال" عن إمكانية ترشح بايدن البالغ 79 عاماً مرة أخرى، أجابت "لا أفكر في الأمر، ولم نتحدث بشأنه". وهاريس التي صنعت التاريخ بكونها أول امرأة وأول سوداء وآسيوية تتولى منصب نائب الرئيس، ظهر في البداية وكأنها وريثة بايدن.

لكن شعبيتها تراجعت وسط تقارير إعلامية عن خلل في أداء موظفيها وشكوك في مكانتها داخل الإدارة وإحباطها من المهام الشائكة التي توكل اليها مثل تصويت الأقليات وأزمة الهجرة.

أوكرانيا

توقع بايدن يوم الأربعاء أن يقوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتحرك عسكري داخل أوكرانيا، لكنه قال إن الإقدام على غزو شامل سيؤدي إلى رد واسع النطاق سيكون مكلفاً لروسيا ولاقتصادها.

وأضاف في مؤتمر صحفي "ظني أنه سيتحرك... لابد أن يقوم بشيء".

وأشار بايدن إلى أن رد الولايات المتحدة والغرب يمكن أن يتحدد بناء على ما تفعله روسيا وسط مخاوف أميركية من احتمال شن هجوم على أوكرانيا في غضون أيام أو أسابيع.

ومضى يقول "روسيا ستحاسب إذا قامت بالغزو، وهذا يعتمد على ما ستفعله. سيكون الأمر مختلفا لو كان توغلاً محدوداً".

المصادر الإضافية • أ ف ب