المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إردوغان يقرر إقالة رئيس هيئة الإحصاء الوطنية بعد نشر الأرقام السنوية للتضخم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال مؤتمر صحفي بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء الألباني إيدي راما، في تيرانا، ألبانيا، الاثنين 17 يناير 2022.
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال مؤتمر صحفي بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء الألباني إيدي راما، في تيرانا، ألبانيا، الاثنين 17 يناير 2022.   -   حقوق النشر  Franc Zhurda/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved

أقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان رئيس هيئة الإحصاء الوطنية بموجب مرسوم صدر السبت، بعد نشر الأرقام السنوية للتضخم.

وتعرّض رئيس هيئة الإحصاء الوطنية، سعيد إردال دينجر، لانتقادات بعد نشره بيانات في أوائل كانون الثاني/يناير قدَّرَت معدّل التضخم السنوي عند 36,1%، وهو أعلى مستوى له منذ 19 عامًا.

وقالت المعارضة إن هذا الرقم أقل من الواقع، مشيرةً إلى أنّ الزيادة الفعليّة في كلفة المعيشة أعلى مرّتين على الأقلّ.

ولم يوضح إردوغان سبب قراره تعيين إرهان تشيتينكايا، نائب الرئيس السابق لهيئة التنظيم المصرفيّة التركيّة، رئيسًا جديدًا لهيئة الإحصاء الوطنيّة بدلاً من دينجر.

وارتفع التضخّم إلى أكثر من 36% خلال عام واحد في كانون الأوّل/ديسمبر في تركيا، وهو رقم قياسي منذ أيلول/سبتمبر 2002، بسبب تراجع قيمة الليرة التركيّة.

ويجد إردوغان نفسه في موقف غير مريح قبل 18 شهرًا من الانتخابات الرئاسيّة، ويُواصل الدفاع عن خياراته.

وإدراكًا منه للضّرر الذي سبّبه التضخّم للاقتصاد ولمستويات شعبيّته، تعهّد إردوغان في كانون الثاني/يناير خفض التضخّم في أسرع وقت ممكن.

من جهة ثانية، عيّن أردوغان نائب رئيس الوزراء السابق بكير بوزداغ، وزيرًا للعدل، ليحلّ بذلك مكان العضو المخضرم في الحزب الحاكم عبد الحميد غول.