euronews_icons_loading
طواقم الإنقاذ تعمل على تنظيف شواطئ شرقي تايلاند من البقعة النفطية المتسربة.

يسعى عناصر البحرية التايلاندية لإزالة تلوث نفطي امتد إلى أحد شواطئ الساحل الشرقي للبلاد ويخشى أصحاب مرافق الضيافة المحلية أن يكون "مسمارا في نعش" الفنادق والمطاعم التي ضربتها جائحة كوفيد.

ويواصل عناصر البحرية وخبراء التلوث جهود إزالة التلوث الذي وقع ليل الثلاثاء في خليج تايلاند، عندما تسرب 60 طنا من النفط الخام على بعد 20 كلم قبالة ساحل إقليم رايونغ.

وشوهد أفراد الطواقم بلباس بلاستيك أصفر واق، على شاطئ ماي رام بونغ الذي يبعد مسافة ساعتين ونصف عن بانكوك، بعد ظهر السبت يقومون بإزالة البقع النفطية التي امتدت إلى الشاطئ في الليلة الماضية.

No Comment المزيد من