المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فاجعة في الأرجنتين بسبب الكوكايين المغشوش

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
أقارب ضحايا الكوكايين المغشوش بمستشفى في ضواحي بوينس آيرس
أقارب ضحايا الكوكايين المغشوش بمستشفى في ضواحي بوينس آيرس   -   حقوق النشر  AP Photo

أعلنت السلطات الأرجنتينية الأربعاء وفاة 20 شخصاً على الأقل ونقل حوالى 74 آخرين إلى مستشفيات في ضاحية العاصمة بوينوس آيرس للعلاج من التسمّم إثر تعاطيهم كوكايين مغشوشاً،.

وقال ناطق باسم حكومة منطقة بوينوس آيرس إن حصيلة الضحايا ارتفعت تدريجيا مساء الأربعاء مع قبول مصابين بالتسمم في ثمانية مستشفيات في المنطقة.

وناشدت الحكومة كلّ شخص اشترى هذا المخدّر "خلال الساعات الـ24 الماضية" التخلّص منه. وقال سيرخيو بيرني وزير الأمن في حكومة ولاية بوينس آيرس في تصريح تلفزيوني إنّ "الذين اشتروا مخدّرات خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية عليهم التخلّص منها".

وأضاف أنّ السلطات "تحاول تحديد مكان وجود هذه المادّة السامة لسحبها من التداول".

وشنت الشرطة عمليات دهم في الضاحية الفقيرة لوما هيرموسا شمال غربي العاصمة، التي تشبه في بعض المواضع مدن الصفيح، واعتقلت نحو عشرة أشخاص بحسب الوزير الإقليمي الذي زار المكان.

وأضاف بيرني أنه تمت مصادرة أكياس كوكايين هناك في غرفة تمكنت وكالة فرانس برس من زيارتها تشبه تلك التي وصفها أقرباء الضحايا.

وأضاف أنه يجري تحليل هذه المخدرات في مختبر في لابلاتا.

وأصدرت السلطات تحذيرها العاجل الأربعاء بعد تسجيل وفيات وحالات تسمّم خطيرة في ثلاثة مستشفيات في ضواحي بوينس آيرس هارلينغهام وتريس دي فيربريرو وسامن مارتن.

ونقلت وسائل إعلام عن تقارير طبية أنّ الضحايا، ومن بينهم رجال في الثلاثينيات والأربعينيات من العمر، قضوا إثر إصابتهم بتشنّجات عنيفة وذبحات قلبية مفاجئة.

وقالت النيابة العامّة في مقاطعة سان مارتن حيث وقعت هذه الحوادث إنّه "تبيّن أنّ مادة شديدة السمّية تباع على أنّها كوكايين يتم تداولها حالياً"، مناشدة كل من بحوزته مخدّرات توخّي الحذر.

من ناحيته حذّر بيرني مواطنيه من أنّه "عندما نقول كوكايين سيّئاً، فنحن لا نتحدّث هنا عن كوكايين فاسد أو منتهي الصلاحية، بل عن مادّة سامّة".

وأضاف أنّ "كلّ مروّج يشتري الكوكايين يغشّ فيه. البعض يفعل ذلك بخلطه بمواد غير سامّة مثل النشاء، وآخرون يضعون فيه مواد مهلوسة، وإذا لم تكن هناك أيّ رقابة يحدث هذا النوع من الأشياء".

ويخشى المحققون من ارتفاع الحصيلة مع العثور على ضحايا لم يكن لديهم الوقت أو الوسائل للوصول إلى مركز للرعاية. وقال مصدر رسمي "هناك أموات في أماكن عامة أو في منازل لم نتمكن من تحديد عددهم".

من جهته، صرح وقال النائب العام مارسيلو لابارغو أن معلومات أوردتها وسائل إعلام عن تسميم متعمد للكوكايين في إطار تسوية حسابات بين مهربي مخدرات، ما زالت "فرضية".

وجرت اشتباكات قصيرة عندما اعترض سكان ضاحية لوما هيرموسا على اعتقال شبان في إطار التحقيق ورشقوا الشرطة بالحجارة.

المصادر الإضافية • أ ف ب