المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أولمبياد بكين الشتوي: 32 رياضيا في العزل الصحي بعد إصابتهم بكورونا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الألعاب الأولمبية الشتوية بكين 2022
الألعاب الأولمبية الشتوية بكين 2022   -   حقوق النشر  أ ب

قال منظمو أولمبياد بكين، إن أكثر من 30 رياضيًا تم عزلهم بعد أن ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، وبحسب المعنيين يمكن الخروج من الحجر الصحي في نهاية اليوم السابع.

وأعلن بريان مكلوسكي، رئيس لجنة الخبراء الطبيين في أولمبياد بكين 2022، أنهم سيسمحون لأكبر عدد ممكن من الرياضيين بالخروج من العزلة.

ولفت إلى أن 50 شخصا خرجوا في وقت سابق وأن الغالبية العظمى من الرياضيين المعزولين هم بحالة جيدة ولا يحتاجون إلى علاج طبي.

جاء هذا الإعلان في وقت يواجه المنظمون انتقادات شديدة من قبل الرياضيين الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا وهم  حاليا في غرف الحجر الصحي ويعملون لضمان حصولهم على غرف نظيفة وطعام أفضل. إضافة إلى سعيهم لمعالجة مشكلة النقص في معدات التدريب والانترنت.

وأشار المنظمون إلى أن العزلة صعبة بالنسبة للرياضيين الذين يواجهون احتمال فقدان مشاركتهم في المسابقات بعد سنوات من التدريب، وأكدوا أنهم يعملون جاهدين لضمان "توفير كل شيء" للرياضيين إلى أن يخرجوا من العزل.

هذا وفي محاولة من قبل السلطات لكبح استشراء فيرورس كورونا، الجميع مطالب بالخضوع لما يسمى "الفقاعة الأولمبية" في العاصمة بكين، أي إجراء اختبارات "بي سي آر" يوميا. وبناء على النتيجة يتم نقل من تثبت إصابتهم بكوفيد_19 إلى منشأة عزل ويسمح لهم بالخروج منها فقط عندما تظهر نتائج الاختبارات في وقت لاحق  سلبية.

وتحظّر الإجراءات على الزائرين دخول أو مغادرة الفقاعة الأولمبية التي تضمّ أماكن إقامة المشاركين ونظام النقل ومواقع المسابقات، إضافة إلى الفنادق المحصنة والمنشآت التي ستستقبل المنافسات، ومواقع الفحوص اليومية للكشف عن كوفيد.

وقررت دول غربية عدة، ابرزها الولايات المتحدة، عدم حضور أولمبياد بكين تنديداً بانتهاكات حقوق الإنسان في الصين، لا سيما في شينجيانغ (شمال غرب)، المنطقة الشمالية الغربية من البلاد حيث وُلدت المتزلجة دينيجير يلاموجيانغ، آخر حاملة للشعلة مع مواطنها تشاو جياوين في حفل الافتتاح.