المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الصين تعطي موافقتها المشروطة لإستخدام أقراص باكسلوفيد المضادة لكورونا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الصين تعطي موافقتها المشروطة لإستخدام أقراص باكسلوفيد المضادة لكورونا

قالت هيئة تنظيم المنتجات الطبية في الصين السبت إنها أعطت موافقة مشروطة على عقار باكسلوفيد المضاد لكوفيد-19 والذي تنتجه شركة فايزر، ليصبح أول عقار يؤخذ عن طريق الفم تتم الموافقة عليه في الصين لعلاج المرض.

ويسوق هذا المضاد الفيروسي تحت اسم "باكسلوفيد". وسمحت به الولايات المتحدة نهاية كانون الأول/ديسمبر وقد حذت حذوها بعد ذلك حوالي أربعين دولة من بينها دول الاتحاد الأوروبي.

وأظهرت دراسات أنه يخفض بشكل كبير حالات الاستشفاء والوفيات لدى مرضى لديهم استعداد للاصابة بشكل خطر من المرض، ويعتقد انه فعال في مواجهة المتحورة أوميكرون.

وتعمل المضادات الفيروسية على خفض قدرة الفيروس على التكاثر مما يلجم تطور المرض.

وقالت الإدارة الوطنية للمنتجات الطبية إن أقراص باكسلوفيد حصلت على الموافقة المشروطة لعلاج البالغين الذين يعانون من أعراض تتراوح من خفيفة إلى معتدلة ومعرضون بشكل كبير لتطور حالتهم إلى شديدة.

وأضافت أن الأمر يتطلب إجراء المزيد من الدراسات بشأن العقار وعرضها على السلطات المعنية.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت الصين تجري بالفعل محادثات مع شركة فايزر لشراء هذه الأقراص. ولم ترد فايزر على طلب من رويترز للتعليق.

وأتت الموافقة فيما تواجه الصين منذ أسابيع عدة بعض بؤر الإصابة الصغيرة. ومع أن رقعة هذه البؤر محصورة إلا أن السلطات الصحية تشهد تعبئة بسبب رصد إصابات عدة بالمتحورة أوميكرون. 

ولم تسمح الصين حتى الآن بأي لقاح أجنبي مضاد لفيروس كورونا. واللقاحات الوحيدة المتوافرة في البلاد مصنعة محليا من قبل مختبرات "سينوفارم" العامة و"سينوفاك" الخاصة وتعتمد على التقنية الكلاسيكية بالفيروس المعطل المفعول.

viber

وتفيد وزارة الصحة الصينية بأن 3,03 مليارات جرعة لقاح أعطيت في البلاد التي أشارت إلى أن نسبة التلقيح الكامل بجرعتين تجاوزت 90 بالمئة.

المصادر الإضافية • رويترز