المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوربان يحذّر مع إطلاق حملته الانتخابية من مخاطر تدفّق اللاجئين من أوكرانيا في حال اندلاع الحرب

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان يلقي خطابه السنوي عن حالة الأمة في قاعة مؤتمرات فاركرت بازار في بودابست . السبت 12 فبراير 2022.
رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان يلقي خطابه السنوي عن حالة الأمة في قاعة مؤتمرات فاركرت بازار في بودابست . السبت 12 فبراير 2022.   -   حقوق النشر  أ ب

أشاد رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان السبت بأداء حكومته مع إطلاقه حملته الانتخابية للفوز بولاية رابعة في الاستحقاق المقرر في نيسان/أبريل، محذّرا في الوقت نفسه من مخاطر تدفق لاجئين من أوكرانيا في حال اندلاع حرب.

ويواجه أوربان القومي الساعي للفوز بولاية رابعة على التوالي على رأس الحكومة في انتخابات الثالث من نيسان/أبريل، منافسة هي الأشد منذ أن وصل إلى السلطة في العام 2010، بعدما انضوت ستة أحزاب معارضة في تحالف انتخابي سعيا لإطاحته.

ووُجّهت انتقادات لحكومة أوربان على خلفية قمع الحريات الإعلامية والمجتمع المدني وتأجيج التمييز، لا سيما من خلال قانون مناهض لمجتمع الميم تم إقراره العام الماضي.

ومعدّل وفيات المجر البالغ عدد سكانها 9,8 ملايين نسمة من جراء كوفيد-19 هو من بين الأعلى في العالم، وفق بيانات رسمية.

وقال أوربان في خطاب وجّهه إلى الأمة "نخرج من الأزمة الحالية (جائحة كوفيد-19) أقوى مما كنا عليه حين دخلناها".

واتّهم أوربان المعارضة بـ"انعدام حس المسؤولية بشكل خطير" بعدما وصفت الحكومة بأنها "دكتاتورية"، محذّرا من أن المعارضة ستسيء إدارة البلاد في حال وصلت إلى السلطة. وقال أوربان "ليس الفيروس هو وحده من هاجم المجر بل أيضا اليسار".

وفي تعليق نشره في صفحته على فيسبوك انتقد مرشّح المعارضة لمنصب رئيس الحكومة بيتر ماركي-زاي خطاب أوربان قائلا إنه مليء بـ"الكلام الفارغ" وبـ"العبارات الملتبسة".

وحذّر رئيس الوزراء من تدفّق "مئات الآلاف أو حتى ملايين" اللاجئين من أوكرانيا التي لها حدود برية مشتركة مع المجر بطول نحو مئة كيلومتر، في حال اندلاع حرب على الأراضي الأوكرانية.

ومنذ أسابيع تحشد روسيا قواتها عند حدود أوكرانيا مما يثير المخاوف من غزو روسي للبلاد.

واعتبر أوربان أن "النزاع بين روسيا وأوكرانيا طارئ. مصلحة المجر تقتضي في المقام الأول وقبل كل شيء تجنّب اندلاع الحرب".

وكان أوربان قد التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين في الأول من شباط/فبراير وتعهّد مواصلة التعاون مع موسكو لسنوات مقبلة في زيارة انتقدها حلفاؤه في الاتحاد الأوروبي والمعارضة المجرية.

ويقيم أوربان البالغ 58 عاما علاقات ودية مع بوتين فيما تشهد روابطه مع بروكسل تدهورا.

والمجر التي انضمّت إلى حلف شمال الأطلسي في العام 1999 وإلى الاتحاد الأوروبي في العام 2004، لم تبدِ أي قلق إزاء حشد روسيا قواتها عند حدود أوكرانيا، على العكس من بقية دول الاتحاد الأوروبي.

وكان وزير الدفاع المجري تيبور بينكو قد دعا مطلع الشهر الحالي القادة إلى نبذ "خطابات الحرب الباردة"، وقال "لا داعي لقدوم ألف من جنود حلف شمال الأطلسي إلى المجر وتمركزهم هنا بشكل دائم".

viber

ويسعى حلف شمال الأطلسي إلى تعزيز حضوره شرقا بنشر مزيد من القوات والمعدات في بلغاريا وبولندا ورومانيا.

المصادر الإضافية • أ ف ب