Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

الأزمة الأوكرانية | بايدن يقول إن هجوما روسيا على أوكرانيا لا يزال ممكنا

الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن
الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن Copyright AFP
Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

مساء الإثنين صدرت تصريحات غربية وروسية تشير إلى أن هناك فرصاً لحل الأزمة بالسبل الدبلوماسية. وصباح الثلاثاء، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قسماً من قواتها العسكرية المنتشرة بالقرب من أوكرانيا باشر العودة إلى ثكناته بعد انتهاء التدريبات العسكرية.

اعلان

اعلن الرئيس الاميركي جو بايدن الثلاثاء أن هجوما روسيا على أوكرانيا "لا يزال ممكنا جدا"، لكنه دعا الى "إعطاء الدبلوماسية كل فرص النجاح" لحل الازمة.

واضاف بايدن أن بداية انسحاب للقوات الروسية من الحدود الاوكرانية كما اعلنت موسكو "سيكون أمرا ايجابيا"، لكنه تدارك "اننا لم نتحقق حتى الآن" من تنفيذ ذلك، مؤكدا أن هذه القوات التي يقدر عديدها "بأكثر من 150 الف" جندي لا تزال "في وضع يشكل تهديدا".

وحذر بايدن من ان العقوبات الغربية على روسيا "جاهزة" إذا شنت هجوما على اوكرانيا.

واوضح أن هذه العقوبات "الشديدة" ستشكل خصوصا "ضغطا على مؤسساتهم المالية الاكبر والاكثر أهمية وعلى صناعات رئيسية"، مكررا أنه لن يتم ابدا تشغيل خط نورد ستريم 2 لنقل الغاز بين روسيا والمانيا في حال وقع هجوم روسي.

من جهته، طلب وزير الخارجية الاميركي انتوني بلينكن من نظيره الروسي سيرغي لافروف "احتواء فعليا وملحوظا للتصعيد ويمكن التحقق منه" عند الحدود الاوكرانية، بحسب بيان لوزارة الخارجية الاميركية.

ونقل المتحدث باسم الخارجية نيد برايس عن بلينكن قوله خلال مكالمة هاتفية جديدة بين الوزيرين "اذا كان اي اعتداء روسي جديد على اوكرانيا سيؤدي الى رد سريع وشديد وموحد عبر الاطلسي، فاننا نبقى ملتزمين لصالح مسار دبلوماسي ونعتقد ان حل الازمة في شكل سلمي لا يزال ممكنا".

وأبدى بلينكن مجددا "القلق المستمر" للولايات المتحدة إزاء "إمكان تنفيذ روسيا غزوا لأوكرانيا في أي وقت".

وفي حين أعلنت موسكو الثلاثاء أنها أمرت ببدء عودة القوات المنتشرة حول أوكرانيا، شدد وزير الخارجية الأميركي على "ضرورة أن يكون احتواء التصعيد فعليا وملحوظا ويمكن التحقق منه"، وفق البيان.

وأعرب بلينكن عن "توقه" لتلقي "رد مكتوب" على المقترحات الأميركية الأخيرة بشأن المحادثات حول الأمن الأوروبي. وتعهّدت روسيا تسليم الولايات المتحدة ردّها "في الأيام المقبلة"، وفق الخارجية الأميركية.

من جهته، ندد لافروف بـ"الخطاب العدائي الذي تعتمده واشنطن" ودعا "إلى حوار براغماتي حول مجمل المسائل التي تطرحها روسيا"، وفق بيان روسي.

وكان المستشار الألماني أولاف شولتس قد أقر الثلاثاء بوجود انقسام في المواقف بين روسيا والغرب حيال قضايا عديدة بينها مسألة توسع حلف شمال الأطلسي، لكنه شدد على ضرورة التوصل إلى تسوية.

وقال بعد محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "تتمثّل مهمتنا.. بإيجاد تفاهم سياسي من دون أن يتخلى أي طرف عن مبادئه في إطار ذلك. هذه هي القيادة السياسية".

اعتبر شولتس الثلاثاء أن إعلان انسحاب قوات روسية من على الحدود الأوكرانية يشكل "إشارة جيدة".

وقال خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس فلاديمير بوتين في موسكو "كوننا نسمع الآن أنه تم سحب بعض القوات هو في أي حال إشارة جيدة. نأمل أن يكون هناك المزيد" مؤكدا أن الجهود الدبلوماسية الرامية إلى تجنب نزاع "أبعد من أن تكون قد استنفدت"، وقال إن على الغرب وروسيا إيجاد حل وسط "بدون التخلي عن مبادئهما".

وأضاف شولتس أن إدانة المعارض الروسي أليكسي نافالني المسجون والذي يواجه عقوبة إضافية في روسيا "تتعارض مع مبادئ دولة القانون".

أما بوتين فأكد أنه لا يريد حربا سببها أوكرانيا، بعد أسابيع من التوتر الذي أججه انتشار واسع للقوات الروسية.

وقال في مؤتمر صحافي مع المستشار الألماني أولاف شولتس في موسكو "هل نريد حربا أم لا؟ بالتأكيد لا. لهذا السبب قدّمنا اقتراحاتنا لعملية تفاوضية".

ووصل شولتس، اليوم، الثلاثاء، إلى موسكو، آتياً من كييف، في محاولة أوروبية هي الثانية من أجل إيجاد مخرج للأزمة الأوكرانية. وتأتي زيارة المستشار الذي تربط بلاده بروسيا علاقات اقتصادية متقدمة، ومشاريع قيد الانتظار، أبرزها خط أنابيب الغاز الروسي نورد ستريم 2، في وقت فتحت موسكو، على ما يبدو، الباب أمام حل دبلوماسي.

اعلان

ومساء الإثنين صدرت تصريحات عن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، والرئيس الأميركي، جو بايدن، ووزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، تشير إلى "فرص" لحلّ الأزمة عبر السبل الدبلوماسية، فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، صباح الثلاثاء، أن قسماً من قواتها العسكرية المنتشر بالقرب من أوكرانيا، باشر العودة إلى ثكناته.

تغطية مباشرة لآخر الأخبار المتعلقة بالأزمة الأوكرانية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لافروف: موسكو سترد على الاقتراحات الأمريكية بشأن الضمانات الأمنية في أوروبا

بين سيناريو الخوف أوالعزلة.. طاولة بوتين تحت أضواء الأزمة الأوكرانية

لماذا تفشل الوساطات بخصوص أوكرانيا دائماً؟