المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: روسيا تنهي مناوراتها.. وأوكرانيا تبدأ أخرى قرب حدودها مع بيلاروس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
أوكرانيا تجري مناورات عسكرية بالقرب من حدودها مع بيلاروسيا
أوكرانيا تجري مناورات عسكرية بالقرب من حدودها مع بيلاروسيا   -   حقوق النشر  AFP

تجري أوكرانيا مناورات عسكرية في ريفنا بالقرب من الحدود البيلاروسية في الوقت الذي أكدت فيه روسيا أن التدريبات العسكرية في شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو قد انتهت وأن الجنود عادوا إلى حامياتهم بعد يوم من إعلانها أول انسحاب لقواتها من حدود أوكرانيا.

وفي سياق متصل، نفى الكرملين هذا الأربعاء مسؤوليته عن هجوم إلكتروني على أوكرانيا استهدف مواقع إلكترونية بوزارة الدفاع والقوات المسلحة في البلاد بالإضافة إلى مصرفيين حكوميين.

وأشارت كييف إلى أن الهجوم جاء من روسيا مع استمرار المخاوف من أن موسكو تخطط لغزو جارتها المدعومة من الغرب أوكرانيا. وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين "لا نعرف شيئا ... كما هو متوقع تواصل أوكرانيا تحميل روسيا مسؤولية كل شيء".

وشملت المواقع المتضررة مصرف ادخار الدولة "أوشادبنك" و"بريفات"، وهما من أكبر المؤسسات المالية في البلاد. واستأنف البنكان الخدمة في وقت لاحق يوم الثلاثاء لكن المواقع العسكرية ظلت غير قابلة للوصول بعد ساعات من ظهور التقارير الأولية عن الهجوم.

ووجه مراقب الاتصالات الأوكراني أصابع الاتهام إلى موسكو، وقالت الوكالة في إشارة إلى روسيا "لا يمكن استبعاد أن المعتدي يلجأ إلى حيل قذرة". وجاء الهجوم الإلكتروني يوم الثلاثاء بعد شهر من غارة أخرى أدت لفترة وجيزة إلى تدمير مواقع إلكترونية حكومية رئيسية.

ورد حلف شمال الأطلسي في غضون ساعات من هجوم يناير-كانون الثاني بالإعلان عن اتفاق تعاون في مجال الحرب الإلكترونية مع كييف. وقال الاتحاد الأوروبي أيضا إنه كان يحشد "كل موارده" لمساعدة أوكرانيا في ذلك الوقت. وقالت كييف إن الأضرار التي حدثت في يناير-كانون الثاني كانت محدودة.

المصادر الإضافية • أ ف ب