المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المغرب يستعد لإطلاق فعّاليات الدورة الثامنة من اللحاق التضامني "صحراوية"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة لعدد من المشاركات في فعّاليات الدورة الثامنة من اللحاق التضامني "صحراوية"
صورة لعدد من المشاركات في فعّاليات الدورة الثامنة من اللحاق التضامني "صحراوية"   -   حقوق النشر  المكتب الإعلامي للدورة الثامنة من اللحاق التضامني "صحراوية"

تنطلقُ في مدينة الداخلة المغربية، السبت القادم، فعّاليات الدورة الثامنة من اللحاق التضامني "صحراوية"، بمشاركة 100 متسابقة من دولٍ إفريقية وآسيوية وأوروبية وأمريكية.

اللحاق النسوي والذي يشتمل على عديد من الرياضات، كالجري وركوب الدارجات والمشي والكياك والكانوي، "يجسّد قيم التضامن والسلام عبر تشجيع الرياضة وإذكاء روح المنافسة"، على حد تعبير البيان الصادر عن منظمي هذه التظاهرة الرياضية.

"صحراوية"
رياضة التجديف إحدى رياضات اللحاق "صحراوية""صحراوية"

فعّاليات اللحاق الذي ينطلق في السادس والعشرين من شهر شباط/فبراير الجاري، وتنتهي في الخامس من شهر آذار/مارس، تشارك فيها العديد من الشخصيات النسوية اللائي سجّلن حضوراً عالمياً لافتاً على الصعيد السياسي والعلمي والثقافي والاجتماعي والفني، إضافة إلى العرابات والرياضيات المحترفات.

ووصف البيان الفعّالية الرياضية التضامنية بأنها تجربة فريدة تمكن نساء من دولٍ ومجتمعات مختلفة التعرّف على الحضارة والثقافة المغربية، ونسج علاقات فيما بينهنّ وتنسيق الأنشطة التضامنية وتعزيز آليات التواصل والتعاون "ليصبحنّ سفيرات لهذا الملتقى ولمدينة الداخلة".

وستشارك في هذه الدورة، متسابقات من المغرب وفرنسا وإسبانيا والبرتغال والكاميرون وكولومبيا ومالي ومدغشقر وجنوب السودان وغانا ورواندا وجزيرة سانت لوسي و السنغال وإسرائيل.

وإسرائيل.يجدر بالذكر أن مدينة الداخلة الواقعة جنوب المغرب، هي شبه جزيرة وتمتد داخل مياه المحيط الأطلسي لمسافة 40 كيلومتراً، وصنّفتها صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية بأنها واحدة من أفضل وأجمل الوجهات السياحية في العالم، كما تعدّ الداخلة منصّة لعشاق الرياضات البحرية.