المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو | إسرائيل تختبر منظومة دفاع صاروخية جديدة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
إطلاق صاروخ من فرقاطة حربية من من طراز ساعر 6 ألمانية الصنع في حيفا
إطلاق صاروخ من فرقاطة حربية من من طراز ساعر 6 ألمانية الصنع في حيفا   -   حقوق النشر  Heidi levine/HEIDI levine

أكدت إسرائيل أنها اختبرت بنجاح منظومة دفاع صاروخية بحرية جديدة، حيث اعترضت "سلسلة من التهديدات"، فيما قال مسؤولون إن الاختبار يشكل "حماية أساسية" من التهديدات التي تشكلها إيران ووكلائها في المنطقة.

نظام "القبة الواقية" هو نسخة بحرية من القبة الحديدية التي استخدمت لإسقاط الصواريخ التي أطلقت من قطاع غزة على مدى العقد الماضي. 

ويتم تثبيت "القبة الواقية" على أحدث جيل من السفن الحربية الإسرائيلية الحربية، والتي تحمي الساحل الإسرائيلي وأصول الغاز الطبيعي البحرية في البحر الأبيض المتوسط.

وقالت وزارة الدفاع إن الاختبارات تحاكي عدداً من التهديدات القادمة، بما في ذلك الصواريخ وصواريخ كروز والطائرات المسيرة. وستصبح "القبة الواقية" جزءاً من نظام الدفاع الصاروخي متعدد الطبقات الإسرائيلي، والذي يتضمن أسلحة قادرة على اعتراض كل شيء من الصواريخ بعيدة المدى إلى الصواريخ قصيرة المدى. 

ووصف موشيه باتيل، مدير منظمة الدفاع الصاروخي الإسرائيلية الاختبار بأنه "مرحلة تاريخية أخرى" للقبة الحديدية.

وتأتي سلسلة الاختبارات هذه في وقت تسود فيه التوترات حيث أطلق حزب الله المدعوم من إيران طائرتين بدون طيار في المجال الجوي الإسرائيلي الأسبوع الماضي، ويُعتقد أن إيران على وشك توقيع اتفاق نووي دولي جديد مع القوى العالمية يخفف من العقوبات المفروضة عليها.

وتعارض إسرائيل أي اتفاق بين الدول الكبرى وإيران حيث تخشى من أن تقوم إيران بتحويل الأموال التي تم الإفراج عنها حديثاً إلى وكلاء على غرار حزب الله اللبناني.

ولم يخفِ حزب الله أنه سيستهدف منصات الغاز الإسرائيلية في حال اندلاع القتال. 

وسبق وأن خاضت إسرائيل وحزب الله حربا استمرت 33 يوماً في عام 2006. وأثناء ذلك القتال، أطلق حزب الله صاروخاً أصاب سفينة حربية إسرائيلية، مما أسفر عن مقتل أربعة جنود إسرائيليين.