المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الإمارات تختار الحياد في الأزمة الأوكرانية للحفاظ على مصالحها مع روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان يحضران حفل الترحيب الرسمي في أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة، 15 أكتوبر 2019
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان يحضران حفل الترحيب الرسمي في أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة، 15 أكتوبر 2019   -   حقوق النشر  Alexander Zemlianichenko/AP

امتنعت دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب الصين والهند، عن التصويت على مشروع قرار أمريكي ألباني في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لإدانة الغزو الروسي على أوكرانيا، أواخر الأسبوع الماضي، لتجنب إغضاب دولة تلعب دورا مهما في اقتصادها.

وتستعد الدولة الخليجية الحليفة للولايات المتحدة، التي يوفر جيشها ضمانات أمنية للبلاد وسط توترات بشأن الاتفاق الإيراني، لضغوطات متزايدة من واشنطن للتصويت ضد موسكو.

وسيزداد الضغط على الإمارات، الإثنين، حيث تستعد الأمم المتحدة لعقد جلستها الطارئة الحادية عشرة للجمعية العامة بشأن الحرب في محاولة للحصول على المزيد من الأصوات لإدانة روسيا.

كما من المتوقع أن تتولى رئاسة المجلس التابع للأمم المتحدة لمدة شهر بدءا من الثلاثاء المقبل، وكانت قد انتخبت عضوا في المجلس لعامي 2022 و2023.

ولا يعتبر تأييد الطرف الأوكراني في الأزمة الحالية في صالح الإماراتيين لأن روسيا أصبحت شريكا وحليفا تجاريا مهما، في دبي على وجه الخصوص التي ينظر إليها بمثابة نقطة جذب للاستثمارات الروسية ووجهة سياحية للنخب الروسية، فضلا عن قوتها العسكرية في جميع أنحاء الشرق الأوسط.