شاهد: متطوعون في كييف يحفرون الخنادق ويحضرون المولوتوف استعدادا لقتال القوات الروسية

متطوعون أوكرانيون في كييف يحفرون الخنادق ويحضرون المولوتوف استعدادا لوصول الجنود الروس.
متطوعون أوكرانيون في كييف يحفرون الخنادق ويحضرون المولوتوف استعدادا لوصول الجنود الروس. Copyright أ ف ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أعلنت شركة أمريكية خاصة إن صورا التقطتها الأقمار الصناعية الإثنين أظهرت قافلة من القوات البرية الروسية تتحرك صوب العاصمة الأوكرانية بقافلة عسكرية تمتد 27 كيلومترا.

اعلان

في كييف، يقوم العشرات من المتطوعين بحفر الخنادق وبناء الحواجز من حول المدينة لردع القوات الروسية المتمركزة على أبواب العاصمة. الاستعدادات تتضمن أيضا تحضير المزيد من قنابل المولوتوف الحارقة لاستقبال القوات الروسية. ونشرت حول العاصمة لافتات تعرض رسائل مناهضة للجيش الروسي.

ميدانيا، لم تثمر المفاوضات التي جمعت الطرفان الروسي والأوكراني على الحدود الأوكرانية البيلاروسية لهدنة في المعارك، رغم إعلان الرئاسة الأوكرانية قبل بدئها أنها ستطالب بـ"وقف إطلاق نار فوري وسحب القوات من الأراضي الأوكرانية".

وتزامن بدء المحادثات مع معارك شديدة للسيطرة على خاركيف بشمال شرق أوكرانيا على مقربة من الحدود الروسية.

ولم يعرف إذا كان توقف المحادثات على ارتباط بتصريحات بوتين، غير أن الطرفين اتفقا على الالتقاء "قريبا" لجولة ثانية.

هذا، وأعلنت شركة أمريكية خاصة إن صورا التقطتها الأقمار الصناعية الإثنين أظهرت قافلة من القوات البرية الروسية تتحرك صوب العاصمة الأوكرانية بقافلة عسكرية تمتد 27 كيلومترا.

viber

وذكرت شركة ماكسار تكنولوجيز أن القافلة على الطرف الشرقي لمطار أنتونوف وتضم مئات العربات المدرعة والدبابات والمدفعية وعربات الدعم اللوجيستي وأنها تواصل التقدم جنوبا صوب كييف.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الإمارات تختار الحياد في الأزمة الأوكرانية للحفاظ على مصالحها مع روسيا

عودة مقاتلي مجموعة "فاغنر" إلى الحرب في أوكرانيا عبر بوابة أفدييفكا

قصف روسي يدمر منزلاً ويقتل رجلاً وزوجته في سومي في أوكرانيا