المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأمم المتحدة تعرب عن خيبة أملها إزاء جمع ثلث التمويل اللازم لمساعدة اليمن

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
سفير اليمن لدى الأمم المتحدة عبد الله علي فاضل السعدي يستمع خلال مناقشة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة
سفير اليمن لدى الأمم المتحدة عبد الله علي فاضل السعدي يستمع خلال مناقشة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة   -   حقوق النشر  Bebeto Matthews/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.

أعربت الأمم المتحدة عن خيبة أملها بعدما جمع مؤتمر للمانحين الأربعاء أقل من ثلث مبلغ 4,27 مليار دولار تقول المنظمة إنه ضروري لمنع وقوع كارثة إنسانية في اليمن.

وقال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث "استمعنا إلى 36 مانحا تعهّدوا بحوالى 1,3 مليار دولار للاستجابة الإنسانية.. إنه أمر مخيّب للأمل بأننا لم نتمكن حتى الآن من الحصول على تعهّدات من جهات اعتقدنا بأننا سنتلقى استجابة منها".

ومع تزايد الاحتياجات الإنسانية وتسبب الحرب في أوكرانيا في ارتفاع أسعار المواد الأساسية بما في ذلك القمح، دعا مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث المانحين إلى تخصيص "حوالى 4,3 مليارات دولار" لمساعدة 17,2 مليون شخص في اليمن.

ومع حرب مستمرة منذ أكثر من سبع سنوات، يواجه أكثر من 23 مليون شخص في اليمن الجوع أو الأمراض ومخاطر أخرى، بزيادة 13 بالمئة عن العدد الذي سجل في 2021، حسب الأمم المتحدة. وتشهد البلاد انهياراً في الخدمات الأساسية والاقتصاد.

أسعار المواد الغذائية ارتفعت بشكل كبير

وقال غريفيث إن حوالى ثلث القمح المستخدم في اليمن يأتي من روسيا وأوكرانيا. وأضاف أن "أسعار المواد الغذائية ارتفعت بشكل كبير ونتوقع قيوداً في مجال الإمداد"، مشيراً إلى أن أسعار المواد الغذائية قد تضاعفت فعلياً في اليمن العام الماضي.

وما يزيد من أهمية نداء الأمم المتحدة هو أن الأموال المتاحة للمنظمات الإنسانية بدأت تنضب. وقال غريفيث إن "الوكالات تضطر إلى تقليص أو إيقاف توزيع المساعدات الغذائية وكذلك توفير الخدمات الصحية وغيرها من المساعدات الحيوية

المصادر الإضافية • أ ف ب