المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: لاعب التنس الأوكراني ستاخوفسكي يستبدل مضربه بالسلاح للدفاع عن كييف

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
لاعب كرة المضرب الأوكراني سيرغي ستاخوفسكي
لاعب كرة المضرب الأوكراني سيرغي ستاخوفسكي   -   حقوق النشر  AFP

اعتاد سيرغي ستاخوفسكي لسنوات طويلة على حمل مضربه بمضمار الرياضة قبل أن يستبدله بالسلاح دفاعاً عن العاصمة الأوكرانية كييف في وجه الغزو الروسي.

وترك لاعب كرة المضرب الأوكراني عائلته منذ أسبوعين للانضمام إلى اللواء الإقليمي المقاتل ضد القوات الروسية بعدما تُرك "دون خيار آخر"، بحسب وصفه.

وقال ستاخوفسكي: "بالنسبة لوجودي هنا، أعلم أنه خطأ، يجب أن أكون مع عائلتي. لكن إذا كنت في المنزل مع عائلتي فسيكون من الخطأ ألا أكون هنا".

وأضاف: "كنت اتمنى ألا اكون مشغولاً بمثل تلك الأمور. لا أستطيع القول إنني أشعر بالراحة حاملاً بندقية. لست متأكداً من رد فعلي على إطلاق النار على شخص ما... لا أعتقد أن أيا من الأوكرانيين يفعل ذلك عن طيب خاطر، لكن ليس لدينا أي خيار".

ووصل ستاخوفسكي إلى ذروة مسيرته عام 2013 حين أقصى أسطورة اللعبة وحامل اللقب والمصنف الثالث عالمياً آنذاك السويسري روجر فيدرر من بطولة ويمبلدون.

وتلقى ستاخوفسكي العديد من رسائل الدعم من لاعبي كرة المضرب حول العالم وفي مقدمتهم فيدرر وهو ما كان له أثراً كبيراً على معنوياته.

وقال ستاخوفسكي عن تلك الرسالة: "قال لي (فيدرر) إنه يتمنى أن يعم السلام قريبا وإنه يبحث هو و(زوجته) ميكرا ومؤسستهما عن طرق لمساعدة أطفال أوكرانيا".

وينضم ستاخوفسكي إلى عدد من الرياضيين الأوكرانيين الذين قرروا حمل السلاح دفاعا عن بلادهم مثل يوري فيرنيدوب مدرب نادي شريف تيراسبول لكرة القدم في مولدوفا والذي عاد إلى أوكرانيا للمشاركة في الحرب المندلعة.

كذلك استبدل بطل العالم السابق في الملاكمة فيتالي كليتشكو وعمدة كييف الحالي سترته ببذلة عسكرية مرقطة لتنظيم الدفاع عن العاصمة.