المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إردوغان يطلب من الاتحاد الأوروبي تحريك مفاوضات الانضمام

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.   -   حقوق النشر  أ ف ب

طلب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الثلاثاء من الاتحاد الأوروبي استئناف "مفاوضات الانضمام" مع أنقرة عشية قمة أوروبية في بروكسل تخصص لغزو روسيا لأوكرانيا. وقال إردوغان في ختام لقاء عقده في أنقرة مع رئيس الوزراء الهولندي مارك روته "نتوقع من الاتحاد الأوروبي أن يفتح بسرعة فصول مفاوضات الانضمام ويبدأ مفاوضات الاتحاد الجمركي دون الانجرار وراء حسابات ضيقة".

وتأتي تصريحات الرئيس التركي فيما تسمح الحرب في أوكرانيا لأنقرة بالعودة إلى الساحة الدولية بسبب جهود الوساطة التي تقوم بها.

تعثرت المفاوضات بشأن إمكانية انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي التي انطلقت في 2005، في السنوات الأخيرة بسبب التوتر الشديد في بعض الأحيان مع بروكسل على ملفات عدة.

وفي نهاية عام 2020 رأت المفوضية الأوروبية أن فرص أنقرة في العضوية "متوقفة" بسبب القرارات التي تتعارض مع مصالح الاتحاد الأوروبي والتي اتخذها قادتها.

وقالت المفوضية في تقرير شديد اللهجة "واصلت تركيا الابتعاد عن الاتحاد الأوروبي مع تراجع خطير في مجالات دولة القانون والحقوق الأساسية".

كانت العلاقات بين بروكسل وأنقرة قد توترت للغاية بعد الانقلاب الفاشل في تموز/يوليو 2016 وحملة القمع التي طالت المعارضين والصحفيين بعد ذلك.

ويجتمع رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي في بروكسل الأربعاء في قمة تستمر يومين تخصص لمعالجة عواقب الغزو الروسي لأوكرانيا. ومن المقرر أيضا عقد قمة استثنائية لحلف شمال الأطلسي في بروكسل الخميس.

viber

استقبل الرئيس التركي في غضون تسعة أيام أربعة قادة من الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي. وتحاول تركيا، حليفة كييف العضو في الحلف الأطلسي، منذ بداية الأزمة في أوكرانيا تسهيل الوساطة بين موسكو وكييف لكنها رفضت الانضمام إلى العقوبات الغربية على روسيا.

المصادر الإضافية • أ ف ب