المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ولايتان ألمانيتان تجرّمان استعمال الرمز "Z" لإبداء التأييد للغزو الروسي لأوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
مؤيدون للغزو الروسي لأوكرانيا يستخدمون حرف "z" للتعبير على ذلك.
مؤيدون للغزو الروسي لأوكرانيا يستخدمون حرف "z" للتعبير على ذلك.   -   حقوق النشر  أ ف ب

أعلنت ولايتا بافاريا وساكسونيا السفلى الألمانيتان السبت تجريم أي استعمال للرمز "Z" الذي يستخدمه الجيش الروسي لترميز قواته المشاركة في غزو أوكرانيا، لإبداء تأييد للعملية العسكرية الروسية.

وبات يعرّض نفسه لعقوبة بالحبس تصل إلى ثلاث سنوات أو إلى غرامة مالية كل من يرفع هذا الشعار خلال تظاهرات أو يعمد إلى طلاء سيارات أو أبنية به تعبيرا عن التأييد للحرب التي يشنّها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على أوكرانيا.

وقال وزير الداخلية في ولاية ساكسونيا السفلى بوريس بيستوريوس "من غير المفهوم بالنسبة لي كيف يمكن استخدام هذا الرمز "Z" في بلدنا في إطار التسامح مع هذه الجريمة".

طُلي الحرف "Z"، وهو حرف لاتيني وليس من الأحرف الكريلية المستخدمة في الأبجدية الروسية، على المدرعات الروسية خلال تقدمها نحو أوكرانيا أو في داخلها، ربما لتمييزها عن المعدات الأوكرانية المماثلة وتجنب النيران الصديقة. لكن سرعان ما صارت علامة التعريف هذه رمزًا وانتشرت على السيارات في شوارع موسكو أو على الملابس أو في ملفات تعريف الروس على الشبكات الاجتماعية. ويبدو أن السلطات الروسية تريد تشجيع هذه الظاهرة.

وظهرت أمثلة على هذا الأمر في ساكسونيا السفلى، وفق وزير داخلية الولاية.

من جهته أشار وزير العدل في ولاية بافاريا يورغ آيزنرايخ إلى أن حرية التعبير "ميزة كبرى" لكنّ مفاعيلها "تنتهي حين تبدأ (مفاعيل) القانون الجنائي". وقال "على المتعاطفين الذي يستخدمون في بافاريا الرمز "Z" الخاص بالقوات الروسية أن يدركوا أنهم يعرّضون أنفسهم للملاحقة القضائية بتهمة تأييد أفعال إجرامية". وتابع "لن نقبل بالتسامح مع أي انتهاكات للقانون الدولي".

viber

وفتحت النيابة العامة الفدرالية في ألمانيا تحقيقا في شبهات بارتكاب قوات روسية جرائم حرب خلال غزوها أوكرانيا.

المصادر الإضافية • أ ف ب