المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الممثل الفرنسي دوبارديو ينقلب على بوتين ويستنكر "تجاوزاته المجنونة"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
صورة أرشيفية لدوبارديو بصحبة بوتين
صورة أرشيفية لدوبارديو بصحبة بوتين   -   حقوق النشر  AP Photo

استنكر الممثل الفرنسي جيرار دوبارديو الخميس "التجاوزات المجنونة وغير المقبولة" للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أوكرانيا.

وقال دوبارديو الذي كان يشيد بالزعيم الروسي في السابق في تصريح لوكالة فرانس برس إن "الشعب الروسي ليس مسؤولا عن التجاوزات المجنونة وغير المقبولة لقادته على غرار فلاديمير بوتين".

ويحمل دوبارديو الجنسيتين الفرنسية والروسية، وحصل على جواز سفر روسي في كانون الثاني/يناير 2013، على خلفية اعتراضه على السياسة الضريبية للرئيس السابق فرنسوا هولاند.

كما انه متّهم باغتصاب ممثلة فرنسية شابة والاعتداء عليها في منزله في باريس عام 2018، وهي اتهامات يقول إن "لا أساس لها".

وأصبح دوبارديو (72 عاما) صديقا لبوتين، لكنه عارض الحرب في أوكرانيا ودعا إلى إجراء مفاوضات بعد أيام فقط من بدء الغزو الروسي الشهر الماضي.

وصرح دوبارديو لوكالة فرانس برس وقتها "روسيا وأوكرانيا كانتا على الدوام دولتين شقيقتين"، وأضاف "أنا ضد حرب الإخوة هذه، وأقول: +أوقفوا السلاح وتفاوضوا!+".

وأعلن الخميس أنه سيقدم عائدات ثلاث حفلات موسيقية في باريس تبدأ الجمعة "للضحايا الأوكرانيين لهذه الحرب المأسوية بين الأشقاء".

ومنذ حصوله على الجنسية الروسية، واظب دوبارديو على الإشادة بوطنه الجديد روسيا، واصفا إياها بأنها "ديموقراطية عظيمة"، ممتدحا بوتين مشبّها إياه في أحد تصريحاته بالبابا يوحنا بولس الثاني.