المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول أمريكي: القوات الروسية تستخدم كنيسة نقطة انطلاق للهجوم على كييف

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – قال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية يوم الجمعة إن القوات الروسية أقامت موقعا للجنود داخل كنيسة تقع على بعد 22 كيلومترا شمال غربي كييف ليكون نقطة انطلاق للهجوم على العاصمة الأوكرانية.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه “الجنود متواجدون على الأرض سواء في الكنيسة أو في المنطقة السكنية المحيطة بها“، دون أن يقدم دليلا على ما يقول. وقال إن هذه المعلومات تستند إلى معلومات استخباراتية.

وأضاف المسؤول “نعتقد أن الجيش الروسي يستخدم نقطة الانطلاق هذه كجزء من هجومه على كييف”.

وبعد فشلها في السيطرة على أي مدينة كبيرة خلال خمسة أسابيع من الحرب، تقول روسيا إنها ستنسحب من شمال أوكرانيا وستنقل تركيزها إلى المناطق الجنوبية الشرقية،التي تشمل مدينة ماريوبول.

ووصفت روسيا انسحابها من شمال أوكرانيا بأنه بادرة لحسن النية من أجل محادثات السلام. وتقول أوكرانيا وحلفاؤها إن القوات الروسية اضطرت لإعادة تنظيم صفوفها بعد أن منيت بخسائر فادحة بسبب سوء تنظيم القدرات اللوجيستية والمقاومة الأوكرانية الشرسة.

واستعادت القوات الأوكرانية، خلال الأيام العشرة الماضية، السيطرة على ضواح بالقرب من كييف، وكسرت الحصار المفروض على مدينة سومي الشرقية، وأجبرت القوات الروسية التي كانت تتقدم داخل ميكولايف في الجنوب إلى التراجع والعودة إلى قواعدها.