المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يتهم القوات الروسية بارتكاب أعمال وحشية في بلدة بوتشا الأوكرانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الاتحاد الأوروبي يتهم القوات الروسية بارتكاب أعمال وحشية في بلدة بوتشا الأوكرانية
الاتحاد الأوروبي يتهم القوات الروسية بارتكاب أعمال وحشية في بلدة بوتشا الأوكرانية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

(رويترز) – اتهم الاتحاد الأوروبي يوم الأحد القوات الروسية بارتكاب أعمال وحشية في منطقة كييف بعد أن قال رئيس بلدية بوتشا إن 300 من السكان قتلوا خلال غزو القوات الروسية المستمر منذ شهر.

وقال جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي على تويتر “صُدمت بأنباء الأعمال الوحشية التي ارتكبتها القوات الروسية. الاتحاد الأوروبي يساعد أوكرانيا في توثيق جرائم الحرب” مضيفا أن جميع القضايا يجب أن تتابعها محكمة العدل الدولية.

وأكدت أوكرانيا يوم السبت أن قواتها استعادت جميع المناطق حول كييف، وتقول إنها سيطرت بالكامل على منطقة العاصمة لأول مرة منذ بدأت روسيا غزوها في 24 فبراير شباط.

وقال رئيس بلدية بوتشا، وهي بلدة محررة تقع على بعد 37 كيلومترا شمال غربي العاصمة، إن 300 من السكان قتلوا على يد الجيش الروسي.

وعلق شارل ميشيل، رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي الذي يضم الدول الأعضاء في التكتل، على تويتر قائلا “صُدمت من صور الأعمال الوحشية التي ارتكبها الجيش الروسي في منطقة كييف المحررة”.

ونفت روسيا في السابق استهداف المدنيين ورفضت مزاعم بارتكابها جرائم حرب في حملتها التي وصفتها بأنها “عملية عسكرية خاصة” في أوكرانيا. ولم ترد وزارة الدفاع الروسية في موسكو بعد على طلب للتعليق عند سؤالها اليوم الأحد عن الجثث التي عُثر عليها في بوتشا.

وقال ميشيل إن الاتحاد الأوروبي يساعد أوكرانيا والمنظمات غير الحكومية في جمع الأدلة اللازمة لمحاكمة مرتكبي الجرائم في المحاكم الدولية.

وأضاف “المزيد من العقوبات والدعم من جانب الاتحاد الاوروبي في الطريق”.