المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس الوزراء الإسرائيلي يعطي قوات الأمن "الحرية الكاملة للتحرك" بعد هجوم تل أبيب

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت
رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت   -   حقوق النشر  أ ب

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت الجمعة أنه يعطي قوات الأمن "الحرية الكاملة للتحرك" بعد هجوم تل أبيب من أجل "القضاء على الإرهاب" بعد هجوم نفذه فلسطيني في قلب مدينة تل أبيب.

وقال في مؤتمر صحافي خاطب فيه أيضا المواطنين وبجانبه وزير الدفاع بيني غانتس "نعطي الجيش الاسرائيلي وجهاز الأمن العام وجميع القوى الأمنية الحرية الكاملة للعمل من أجل القضاء على الإرهاب". وأضاف "لن يكون لهذه الحرب حدود" .

وكان فلسطيني من مخيم جنين يدعى رعد فتحي حازم (29 عاما) فتح النار حوالى الساعة 21,00 (18,00 ت غ) في شارع ديزنغوف وهو شريان في وسط المدينة الساحلية، ما أسفر عن مقتل شخصين وجرح نحو عشرة آخرين إصابات بعضهم خطيرة. وقالت الشرطة والأجهزة الأمنية الجمعة إنه تم القضاء عليه .

وقال بينت "نحن في فترة صعبة ومليئة بالتحديات قد تطول". وذكر بأن الانتفاضة الفلسطينية الثانية "استمرت سنوات لكننا انتصرنا في النهاية".

وتابع أن "موجة الإرهاب الفردي استمرت في 2015 لأكثر من عام ودفعنا ثمنها خمسين ضحية قتلوا بجرائمهم، لكننا في النهاية انتصرنا."

وأكد رئيس الوزراء الاسرائيلي "هذه المرة أيضا سنفوز"، مشددا على أن "الهجمات الإرهابية بدون بنية تحتية تنظيمية تشكل تحديا كبيرا للنظام الأمني، لكننا سننتصر".

وحذر من أن "أعداءنا سيبحثون عن كل ثغرة ويستغلون كل فرصة لضربنا".