المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: الأبقار الدنماركية تقفز فرحا لذهابها إلى الهواء الطلق بعد فترة الشتاء

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
أبقار تقفز من فرط الحبور
أبقار تقفز من فرط الحبور   -   حقوق النشر  DKDR

بعد قضاء شتاء طويل داخل الإسطبل، سمح المزارعون الدنماركيون الذين ينشطون في مجال الفلاحة العضوية (البيولوجية) لأبقارهم بالخروج من إسطبلاتهم والركض في الحقول العشبية.

وتعدّ هذه المرة الأولى منذ عام العام 2019، التي تشهد تجمع 136 ألف شخص من جمهور ما بعد كوفيد من جميع أنحاء الدنمارك في هذا "الحدث الوطني" للاحتفال بإطلاق ماشية الألبان العضوية من الحظائر الشتوية.

وقد شاهد الكبار والأطفال المتحمسون الأبقار وهي تتجول بحماس في الحقول في حدث مثير للغاية لدرجة أن الأبقار كانت تركض وتقفز وترقص بفرح. هذا الحدث مهم بشكل خاص للأطفال ليروا مدى سعادة الأبقار عندما توضع في الحقول المفتوحة.

سفيند بروديرسن والذي ينشط في مجال الزراعة العضوية قال: "للبقرة العديد من المشاعر، ويمكن أن تشعر بالحماس مثلنا تماما. إنها تعلم جيدًا أنه عندما يحل الربيع وتصبح الأيام أطول، يمكنها سماع أعمدة السياج وهي تطرق، فهي تعلم أن الوقت قد حان لترك العشب الطازج".

أما شارلوت ويسترغارد التي جاءت لرؤية الأبقار فأوضحت أن ما شاهدته تجربة كبيرة وأن رؤية الأبقار وهي تقفز مثيرة للأطفال والكبار، فمن الجيد رؤية مدى سعادة الأبقار.

ماريوس فيلهلمسن، وهو طالب قال: "هذه فرصة لا تتكرر إلا مرة واحدة في العمر لرؤية ما يشبه البقرة، وكيف يتم السماح لهم بالخروج عشية عيد الميلاد".

وأكد سفيند برودرسن: "كان جميع الأطفال يهتفون ويبتسمون ويفكرون في مدى روعة ترك الأبقار في الحقول العشبية. أعتقد أن لدينا دعمًا كبيرًا للسماح للأبقار بالخروج كل عام ".