المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حكومة باكستان الجديدة تواجه تحديات اقتصادية هائلة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
euronews_icons_loading
رئيس الوزراء الباكستاني الجديد شهباز شريف خلال جلسة الجمعية الوطنية  في إسلام أباد. باكستان.
رئيس الوزراء الباكستاني الجديد شهباز شريف خلال جلسة الجمعية الوطنية في إسلام أباد. باكستان.   -   حقوق النشر  أ ب

قال أحد مساعدي رئيس الوزراء الباكستاني الجديد شهباز شريف يوم الثلاثاء إن الحكومة الباكستانية الجديدة تواجه مهمة شاقة تتمثل في إدارة اقتصاد متعثر يعاني من عجز هائل.

وانتخب شريف البالغ من العمر 70 عاما، وهو الشقيق الأصغر لرئيس الوزراء السابق نواز شريف، رئيسا للوزراء الإثنين في أعقاب أزمة دستورية استمرت أسبوعا بعد أن أطاح البرلمان بعمران خان في تصويت لحجب الثقة.

وقال مفتاح إسماعيل، الذي من المرجح أن يكون وزيرا للمالية في حكومة شريف، في مؤتمر صحفي في إسلام اباد "لقد ترك عمران خان حالة من الفوضى"، مضيفا أن استئناف المحادثات المعلقة مع صندوق النقد الدولي من الأولويات.

وعلق صندوق النقد الدولي المحادثات مع باكستان قبل المراجعة السابعة لبرنامج إنقاذ بقيمة ستة مليارات دولار تم الاتفاق عليه في يوليو- تموز 2019.

viber

ورفع البنك المركزي الباكستاني الأسبوع الماضي أسعار الفائدة الرئيسية بمقدار 250 نقطة أساس إلى 12.25 بالمئة في قرار طارئ، وهي أكبر زيادة منذ عقود، مبررا ذلك بتدهور توقعات التضخم وزيادة المخاطر على الاستقرار الخارجي فضلا عن حالة الضبابية السياسية المحلية.