المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

خبراء اقتصاد يحضّون مجموعة العشرين على تأسيس سجل لتعقّب ثروات الأوليغارش الروس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
لافتة وعلم أوكراني أثناء مصادرة مبنى يعتقد أنه مملوك من قبل الأوليغارشية الروسية في لندن، بريطانيا.
لافتة وعلم أوكراني أثناء مصادرة مبنى يعتقد أنه مملوك من قبل الأوليغارشية الروسية في لندن، بريطانيا.   -   حقوق النشر  Alberto Pezzali/Copyright 2022

حض كبار خبراء الاقتصاد قادة دول مجموعة العشرين على تأسيس سجّل عالمي للأصول يتعقّب المتهرّبين من الضرائب على اعتبار أن ذلك قد يشكّل ضغطا على روسيا من خلال الكشف عن ثروات الأوليغارش الخفية.

وجاءت الدعوة في رسالة مفتوحة صادرة عن خبيري الاقتصاد البارزين الأمريكي جوزيف ستغليتز والفرنسي توماس بيكيتي نشرتها صحيفة "ذي غارديان" قبيل اجتماع مالي الأربعاء لدول مجموعة العشرين.

وقالت الرسالة "حان الوقت لسجل عالمي للأصول لاستهداف الثروات المخفية" بعد التقدّم في تبادل المعلومات المالية في السنوات الأخيرة.

ثروات خفية بقيمة تريليون دولار على الأقل

ووقّع على الرسالة أعضاء في مركز أبحاث "اللجنة المستقلة لإصلاح الضرائب على الشركات الدولية".

وأطلقت قوى غربية سلسلة عقوبات مشددة ضد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وحلفائه منذ بدأ غزو أوكرانيا في شباط/فبراير.

ويقدّر بأن الأوليغارش الروس (أي المنتمين إلى الفئة الثرية النافذة) يملكون "ثروات بقيمة تريليون دولار على الأقل، كثيرا ما يتم إخفاؤها في شركات ما وراء البحار يصعب تحديد ملكيتها الحقيقية".

وأضافت: "تتعرقل جهود الدول الساعية لفرض عقوبات أمام هذا الجدار الذي يفتقر إلى الشفافية".

تابعت أنه في وقت يعاني السكان من تداعيات كوفيد، "فاقم الغزو الروسي لأوكرانيا هذا السياق المقلق أساسا" عبر التسبب برفع الأسعار وانعدام الأمن.

وقالت "لدينا الآن فرصة فريدة لتحقيق تقدّم في تطبيق سجل الأصول العالمي" للربط بين الأصول بمختلف أشكالها وملاكها الحقيقيين.

المصادر الإضافية • أ ف ب