المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بلينكن: أمريكا وأوكرانيا "متفقتان إلى حد كبير" بشأن احتياجات كييف الدفاعية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Russia waged deliberate campaign to commit atrocities in Bucha - Blinken
Russia waged deliberate campaign to commit atrocities in Bucha - Blinken   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

واشنطن (رويترز) – قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة وأوكرانيا “متفقتان إلى حد كبير” بشأن المعدات العسكرية التي تعتقد كييف أنها تحتاجها لصد الغزو الروسي وما تستطيع واشنطن أن تقدمه.

وأبلغ بلينكن لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ بأنه ناقش هذه الاحتياجات مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عندما التقيا أثناء زيارته لأوكرانيا يوم الأحد مع وزير الدفاع لويد أوستن في أول زيارة رسمية لمسؤول أمريكي كبير منذ بدء الهجوم الروسي في 24 فبراير شباط.

وقال بلينكن أمام جلسة سنوية للجنة لمناقشة أولويات وزارة الخارجية فيما يتعلق بالميزانية والأنشطة الدبلوماسية “أعتقد أننا متفقان إلى حد كبير بشأن ما يقولون إنهم يحتاجونه وما نعتقد أننا نستطيع تقديمه”.

وقال أعضاء اللجنة، سواء من الجمهوريين أو الديمقراطيين من حزب الرئيس جو بايدن، إنهم مستعدون لتقديم مساعدة إضافية لأوكرانيا.

وقال بلينكين إن الأسلحة تصل إلى أوكرانيا بسرعة أكبر. وكان وزير الخارجية الأمريكي قال في السابق إن الأمر قد يستغرق أسابيع. أما الآن فإنه يقول إن الأمر قد يستغرق 72 ساعة بين قرار بايدن بإرسال العتاد ووصوله إلى أيدي المقاتلين الأوكرانيين.

وقال بلينكن للجنة “لقد تغيرت طبيعة المعركة عما كان ضروريا لغرب أوكرانيا وكييف إلى ما هو عليه الحال الآن”.

كان زيلينسكي قد طلب مرارا أسلحة ثقيلة لصد ما تسميه روسيا “عملية عسكرية خاصة”.