المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: استهداف أربيل بصواريخ... واتهامات لإيران

Access to the comments محادثة
بقلم:  ماجد عبدالقادر
euronews_icons_loading
رجل يتفقد الأضرار التي لحقت بممتلكاته في أعقاب القصف الأيراني لأربيل 13/03/2022
رجل يتفقد الأضرار التي لحقت بممتلكاته في أعقاب القصف الأيراني لأربيل 13/03/2022   -   حقوق النشر  AP Photo

استهدفت من جديد أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق بستة صواريخ أطلقت من خارج أراضي الاقليم، الهجوم الذي حدث ليلة الأحد استهدف مصفاة شركة (كار) في قضاء خبات التابع للمحافظة، وأدى إلى إصابة إحدى الخزانات الرئيسية فيه.

رئيس وزراء الإقليم الكردي قال في بيان شديد اللهجة "أستنكر وأدين بشدة الهجوم الصاروخي الذي وقع الليلة الماضية على حدود قضاء خبات" ودعا في البيان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى "اتخاذ الخطوات اللازمة لإنزال العقوبات ضد المجاميع المخربة الخارجة عن القانون".

وجاء في البيان أيضا "يجب ألا تستمر هذه الهجمات بعد الآن، ويتعين أن يكون هناك موقف جدي، ولا بد من اتخاذ إجراءات عملية لإنهاء هذه الاعتداءات".

سبب الهجمات

هذه ليست الهجمة الأولى على أربيل، ففي 13 من آذار/مارس، قصف الحرس الثوري الإيراني أربيل ب 12 صاروخا باليستيا. وقالت إيران بعد الهجوم إنها استهدفت "مركز إسرائيلي للتآمر" الأمر الذي نفته السلطة في أربيل. عدة هجمات صاروخية أطلقت قبل ذلك من قبل جماعات عراقية موالية لإيران.

مصدر قال ليورونيوز "إن الذريعة بوجود مركز إسرائيلي كذبة، وأن السبب الحقيقي لذلك هي نية أربيل مد خط غاز يربطها بأوربا، الأمر الذي ترفضه إيران التي عرضت تزويد أوربا بالغاز كبديل للغاز الروسي" أضاف " أكبر دليل على ذلك أن وكلاء إيران في العراق استهدفوا شركة مصفاة كارا، وهذا بمثابة رسالة للإقليم ليترك مشروع مد خط الغاز".

خلاف كردي كردي

المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه قال ليورونيوز " إن الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يعتبر الند التاريخي والمنافس اللدود للحزب الديمقراطي الكردستاني الحاكم، يرفض أيضا أن تسيطر أربيل على هذا القطاع" وهذا بحسب المصدر "انشقاق يمكن أن تستغله إيران لعرقلة المشروع"

المصادر الإضافية • أ ف ب